رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

تبادل الاتهامات بين روسيا وأوكرانيا حول إفشال خطة الممرات الآمنة

نزوح مدنيين
سياسة
نزوح مدنيين
السبت 05/مارس/2022 - 02:57 م

تبادلت روسيا وأوكرانيا الاتهامات بشأن إفشال خطة الممرات الآمنة، التي أعلن عنها صباح اليوم السبت، لتمكين المدنيين في مدينة ماريوبول جنوبي أوكرانيا، من الخروج بشكل آمن.

وفيما تقول وزارة الداخلية الأوكرانية، إن قوات روسية خرقت وقف إطلاق النار على طول الطرق؛ ما أدى إلى فشل إنشاء الممر الآمن، وتقول روسيا في المقابل إن قوميين أوكرانيين أفشلوا خطة الممرات الآمنة.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، عدم وصول أي من اللاجئين من ماريوبول وفولنافاخا إلى الممرات الإنسانية حتى وقت صدور البيان ظهر اليوم، وكان من المقرر أن تبدأ عمليات الإجلاء في الساعة الثانية عشر ظهرا بالتوقيت المحلي.

الدفاع الروسية: القوميون الأوكرانيون لا يطلقون سراح المدنيين

وأكدت وزارة الدفاع الروسية، في بيان اليوم، أن القوميين الأوكرانيين لا يطلقون سراح المواطنين والأجانب، موضحة أنه في الوقت الحالي، من أصل 200 ألف لاجئ من ماريوبول و15 ألفًا من فولنوفاكي، لم يصل أحد إلى الممرات الإنسانية المفتوحة، ولم يطلق القوميون سراح المدنيين والأجانب، على حد وصف البيان.

وذكرت أن روسيا استجابت لجميع مطالب الجانب الأوكراني من حيث الوقت والطريق وضمان الأمن فيما يتعلق بالممرات الإنسانية في ماريوبول وفولنوفاخا.

وصباح اليوم أعلن الطرفان الروسي والأوكراني، عن فتح ممر أمني لخروج المدنيين من ماريوبول، حيث أعلن الجيش الروسي وقف إطلاق النار وتأمين ممر آمن للمدنيين، فيما طالبت السلطات الأوكرانية، سائقي المركبات بتحميل أقصى عدد ممكن من المدنيين وإخراجهم من المدينة.

تابع مواقعنا