الإثنين 17 يونيو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

منطقة سياحية وثقافية ووحدات حضارية.. ملامح منطقة سور مجرى العيون بعد التطوير

سور مجرى العيون
تقارير وتحقيقات
سور مجرى العيون
الأحد 06/مارس/2022 - 04:08 م

تعتبر العشوائيات من أخطر الملفات التي لطالما سعت الحكومات السابقة إلى تجنبه، حتى قررت الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، في التحرك ساكنا، وتطوير المناطق غير المؤهلة، بما يليق بتوفير حياة كريمة وآمنة للمصريين، إضافة إلى استعادة الواجهة الحضارية للقاهرة، حيث كان آخر هذه المشروعات؛ تطوير منطقة مصر القديمة، وفي مقدمتها مشروع سور مجرى العيون والمنطقة المحيطة به، وتحويلها لمنطقة سياحية وثقافية، وإقامة محلات للحرف اليدوية والمنتجات الجلدية، بالإضافة لإنشاء وحدات سكنية حضارية عبر التخطيط والتنظيم المناطق العشوائية الملاصقة.

ونستعرض فيما يلي خطة الحكومة لتطوير المنطقة، وأبرز ملامحها بعد التطوير.

 

حملة تطوير حى مصر القديمة: نقل 1660 أسرةً من عشوائيات سور مجرى العيون

الحصر النهائي للمناطق المحيطة لسور مجرى العيون الأثري بنطاق حي مصر القديمة، أسفر عن وجود 520 عقارا، بحاجة إلى إزالة، ويسكنها 1660 أسرة، و241 محلا، حسب تصريحات المهندسة جيهان عبدالمنعم، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، تنفيذا لخطة الدولة للتخلص من العشوائيات في القاهرة، وإعادة إحياء تاريخ حي مصر القديمة، خاصة مناطق سور مجرى العيون والفسطاط، وغيرها من المناطق التاريخية التراثية بنطاق الحي.

وأكدت نائبة محافظ القاهرة، أنه تم الانتهاء من إزالة عشوائيات (حوش الغجر، الليمون والسكر والجيارة)، وغيرها من المناطق العشوائية الملاصقة لسور مجرى العيون، لافتة إلى أنه جار تسكين الأسر، بعد عمليات الإخلاء مباشرة في وحدات سكنية متكاملة الخدمات بمنطقة الخيالة، والتي تبعد بضع كيلومترات تقريبا عن مكان إقامتهم الأصلي في سور مجرى العيون.

وكشفت النائبة، عن أن الوحدات الجديدة مزودة (بوحدات صحية، مركز شباب، مدارس، خطوط نقل عام، مخابز)، كما تم توفير سيارات لنقل السكان وعمال، لمساعدتهم على نقل متعلقاتهم الشخصية، تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية.

 

90 عمارة ومشروع سياحي.. خطة تطوير منطقة سور مجرى العيون

ويهدف مشروع منطقة سور مجرى العيون الذي انطلق منذ عام 2019، وتعمل عليه الأجهزة التنفيذية بمحافظة القاهرة بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار، إلى تحويلها لمنطقة سياحية وثقافية، بإقامة محلات للحرف اليدوية والمنتجات الجلدية إلى جانب المطاعم والمقاهي، التي تضم أيضًا قاعات للعروض الثقافية والحفلات، وتمليكها لأهالي المنطقة، وتبلغ المساحة الإجمالية للمشروع 399 ألف م2 على مسطح 95 فدانا، ويضم نحو 90 عمارة سكنية على مسطح 74 فدانا.

كما تبلغ مساحة العمارة الواحدة نحو 600 م2 على 4 وحدات مساحة كل وحدة 150 م2، والعمارات عبارة عن أرضي و6 أدوار، بينما العمارات الواقعة بجوار سور مجرى العيون مكونة من أرضي و3 أدوار.

وبالنسبة للوحدات التجارية، يوجد مول تجاري على مسطح 16 فدانا، وعدد من البازارات السياحية، وعدد من المطاعم والكافتيريات، وأماكن انتظار سيارات.

 

سور مجرى العيون.. أهم معالم القاهرة التاريخية

وتضم الخطة الحالية؛ تطوير سور مجرى العيون كأثر تاريخي؛ يشمل التطوير إضاءة السور باستخدام أشعة الليزر ليظهر السور كتحفة فنية، باستخدام التكنولوجيا الحديثة لعمل خداع بصري، ليظهر وكأن المياه تتدفق منه في اتجاه القلعة، ويعد سور مجرى العيون، أحد أهم معالم القاهرة الإسلامية، حيث شُيّد بهدف مد قلعة صلاح الدين بالمياه عن طريق رفع مياه النيل بالسواقي إلى مجرى السور، بحيث تجري المياه إلى أن تصل إلى القلعة، وكانت القلعة مقر الحكم في مصر منذ العصر الأيوبي.

ويعتبر سور مجري العيون منطقة أثرية عتيقة، ويتمتع بمكانة تاريخية وجغرافية كبيرة، ويتكون السور من برج يُسمى برج المأخذ، والذي توجد به 6 سواق، ومُقسم إلى عقود معروفة بـ عقود السواق، وبه حاملًا للقناة المائية أعلاه، وتُسمى بـ مجرى العيون.

ويعرف سور مجرى العيون باسم قناطر المياه، وأنشأها السلطان الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب، مؤسس الدولة الأيوبية في مصر، والذي تولى الحكم عام 1169، لنقل المياه بأنحاء القاهرة، وأطلق عليها اسم قناطر المياه، والتي عُرفت فيما بعد بـ سور مجرى العيون، ثم جددها السلطان محمد بن قلاوون تجديدًا كاملًا عام 1312، ثم أنشأ السلطان الغوري خلال فترة حكمه، 6 سواقِ للمياه بالقرب من مسجد السيدة عائشة.

تابع مواقعنا