رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

عضو مجلس نقابة الصحفيين: المرأة حظيت في عهد الرئيس السيسي باهتمام خاص

دعاء النجار
أخبار
دعاء النجار
الثلاثاء 08/مارس/2022 - 02:32 م

قالت دعاء النجار، عضو مجلس نقابة الصحفيين ومقرر لجنتي المرأة والحريات، إن الدولة المصرية بذلت جهودا في إرساء مبادئ العدالة في الحقوق والواجبات بين الجنسين، وتمكين المرأة في كافة المجالات، فثي ظل قيادة سياسية حكيمة تُقدر قيمة ومكانة المرأة، وتضع مطالبها وحقوقها على قائمة الأولويات والأهداف الوطنية.

وجهت النجار، تحية احترام وتقدير لكل امرأة؛ تُكافح وتناضل من أجل انتزاع حقوقها، وتحقيق حلمها وإثبات ذاتها، سواء كانت أمًا أو أختا أو زوجة أو بنتا بمناسبة العيد السنوى واليوم العالمى للمرأة.

وأكدت أن المرأة حظيت في عهد الرئيس السيسي باهتمام خاص، وذُلل لها كافة العقبات، فأثبتت جدارتها في جميع المهام الموكلة إليها.

 

اليوم العالمي للمرأة 

وأضافت عضو مجلس نقابة الصحفيين، أن تاريخ نقابة الصحفيين يذكر في أهم صفحاته نضال المرأة الصحفية على مدار تاريخ النقابة الممتد لأكثر من 80 عامًا، وكانت 4 سيدات وهن نبوية موسي، فاطمة نعمت راشد، فاطمة اليوسف، منيرة عبد الحكيم، ضمن المائة المؤسسين للنقابة، وشاركن في أول جمعية عمومية لها فى عام 1941.

وأشارت النجار إلى أن للمرأة الصحفية ناضلت وكافحت حتى استطاعت الوصول لعضوية المجلس بالانتخاب، ولكسب ثقة زملائها الرجال قبل النساء، لافتة إلى أن أول صحفية تفوز بعضوية مجلس نقابة الصحفيين أمينة السعيد في الدورة الـ 14 عام 1954، واستمرت 9 دورات حتى عام 1962، وشغلت منصب وكيل النقابة 3 دورات متتالية، ثم غابت الصحفيات عن مجلس النقابة حتى عام 1967.

وأضافت: في عام  1974 عاد مجددًا تمثيل الصحفيات بالمجلس على مدى ثلاث دورات  26- 27 -28  بعضوة واحدة على التوالي، وهن نوال مدكور، أمينة شفيق، فاطمة سعيد، ثم ارتفع عدد النساء في المجلس إلى 3 عضوات في الدورة الواحدة، على مدى دورتين متتاليتين  29  و 30  حتى عام 1977 أمينة شفيق، بهيرة مختار، فاطمة سعيد.

وأوضحت عضو مجلس نقابة الصحفيين أنه في عام 1980؛ انخفض العدد في الدورة الـ 31 إلى عضوتين؛ أمينة شفيق، فاطمة سعيد، والتي شغلت منصب أمينة الصندوق، مضيفة أنه تراجع تمثيل الصحفيات في المجلس بعضوة واحدة - هي أمينة شفيق على مدى 3 دورات 32- 33- 34  حتى عام 1985، وفازت سناء البيسي في الدورة  35 عام 1987، وارتفع مجددًا عدد العضوات في المجلس إلى عضوتين؛ أمينة شفيق، وسناء البيسي في الدورة  36 عام 1989.

ولفتت عضو مجلس الصحفيين إلى فوز أمينة شفيق في الدورة  37  عام 1991 وشغلت منصب السكرتير العام، كذلك فازت عضوتين، أمينة شفيق وشويكار طويلة، في الدورة  38  عام 1993، ثم انخفض التمثيل إلى عضوة واحدة هي أمينة شفيق في الدورتين  39  و 40 حتى عام 1997، أما خلال 4 دورات خلال الفترة من 1999 حتى 2005، غابت الصحفيات عن المجلس، ثم فازت عبير السعدي في الدورات الأربع  45- 46- 47- 48  من 2007 حتى 2013، وفي الدورة  48  انضمت لها حنان فكري واستمرت حتى الدورة  49، وفي الدورتين  50- 51  المجلس دون نساء إلى أن فازت عضوة المجلس الحالية في الدورة 52 عام  2021.

وذكرت النجار أن الدورة الحالية للمجلس؛ شهدت ولأول مرة في تاريخ النقابة؛ إقرار لجنة للمرأة تكون معنية بهموم وقضايا الزميلات الصحفيات وهمزة الوصل بينهن وبين المجلس، مؤكدة أن المرأة الصحفية لا تزال تعاني وتواجه الكثير والكثير من التحديات والصعوبات.

واختتمت عضو مجلس النقابة: من الغريب ورغم الدور الكبير والفاعل للمرأة منذ تأسيس النقابة، وعلى مدار محطات بارزة في تاريخها؛ امتدت لـ 52 دورة خلال 80 عامًا؛ لم تفز غير 10 صحفيات فقط بعضوية المجلس، داعية الزميلات الصحفيات اللاتي أصبحن عددًا كبيرًا ومؤثرًا بالجمعية العمومية، بالسعي دائما للوصول لمجلس النقابة، وتقلد المناصب الصحفية، فعلى مدار تاريخ المهنة؛ أثبتت المرأة كفاءتها وجدارتها، وأنها شريك أساسي وفاعل.