رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

ألوك شارما: نبحث مع مصر آليات تنفيذ التزامات مضاعفة التمويل للتكيف خلال رئاستها لمؤتمر COP27

ألوك شارما - رئيس
أخبار
ألوك شارما - رئيس مؤتمرجلاسكو للمناخ COP26
الأربعاء 09/مارس/2022 - 12:21 م

شارك ألوك شارما، رئيس مؤتمر جلاسكو للمناخ COP26، في المائدة المستديرة الافتراضية رفيعة المستوى لمناقشات المناخ بفرنسا؛ لمناقشة موضوعات المناخ المتعلقة بالتخفيف والتكيف والتمويل والخسائر والأضرار، والطريق إلى مؤتمر شرم الشيخ للمناخ COP27، بحضور الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، حيث أدارت الجلسة  باربرا بومبيلي وزيرة التحول البيئي الفرنسية، بمشاركة عدد من الوزراء من ألمانيا والسويد وإندونيسيا وممثلي الاتحاد الأوروبي ومجموعة العشرين والسبع G7&G20، وباتريشيا اسبينوزا، سكرتير اتفاقية الأمم المتحدة للمناخ، وفاتح بيرول رئيس الوكالة الدولية للطاقة، وممثل الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ.

التكيف مع تغير المناخ

وأشار رئيس مؤتمر جلاسكو للمناخ COP26، إلى الحوار المستمر مع الرئاسة المصرية لمؤتمر المناخ القادم COP27؛ للبناء على ما تم الاتفاق عليه في جلاسكو، مشددا على أهمية استمرار إجراءات التخفيف وقيام الدول بالوفاء بالتزاماتها في تحديث خطط مساهماتها الوطنية، والتعاون مع المنظمات والهيئات والقوى العالمية لمساعدة الدول وتشجيعها على إحراز تقدم ملحوظ في مساهماتها في العمل المناخي.

 المائدة المستديرة الافتراضية رفيعة المستوى لمناقشات المناخ بفرنسا

وفيما يخص التكيف، لفت شارما إلى تسليط الضوء خلال مؤتمر جلاسكو، على ضرورة البدء السريع في إجراءات التكيف التي أصبحت حتمية للعالم كله، وقال: نسعى بالتعاون مع الرئاسة المصرية لمؤتمر شرم الشيخ للمناخ COP27، إلى تحقيق مزيد من التقدم في هذا المجال، والبحث عن آليات تنفيذ التزامات مضاعفة التمويل للتكيف والخسائر والأضرار بحلول 2025، والوصول لرؤية واضحة نحو خطط التكيف.

كما أبدى المشاركون في اللقاء تطلعهم لما سيقدمه مؤتمر المناخ القادم COP27 للعمل المناخي، والخروج بآليات تنفيذ حقيقية، ليكون نقطة فارقة في مجال التكيف والخسائر والأضرار والتمويل، وإتاحة الفرصة للدول النامية للتعبير عن احتياجاتها وأولوياتها، وخلق الشراكات على مختلف المستويات، مع التأكيد على التعهدات التي أطلقتها الدول في مؤتمر جلاسكو، سواء في التخلص التدريجي من استخدام الفحم، ونقل الطاقة ومبادرة صفر انبعاثات، وتنفيذ الهدف العالمي للتكيف والوفاء بتعهدات 100 مليار دولار لتمويل المناخ.