رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

الضحية خضعت لاختبارات الكذب وتختلق قصصا وهمية وشقيقها عاشرها جنسيا.. مسؤولة دار أيتام محمد الأمين تكشف مفاجآت في القضية | فيديو

الشاهدة الثالثة في
حوادث
الشاهدة الثالثة في قضية محمد الامين
الأحد 20/مارس/2022 - 03:43 م

نفت الشاهدة الثالثة مها أحمد، مسؤولة التقييم النفسي في دار الأيدي الأمينة المملوكة لرجل الأعمال محمد الأمين المتهم بالاتجار في البشر وهتك عرض 7 فتيات، ما نُسب إليه من اتهامات.

قالت الشاهدة الثالثة في قضية رجل الأعمال محمد الأمين، أمام محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في التجمع الخامس، إنها تعمل مسؤولة التقييم النفسي في دار الأيدي الأمينة: انا عثرت مجموعة ومن المجني عليهن وهما يخضعون لتقييم نفسي، ومنهم من تم اختباره في التقييم النفسي في جهاز مقياس الزكاء للمقيمين بالدار وباقي التقييمات للبنات تمت من خلالي أنا واللي نتج عن ذلك المقياس أن بعض البنات عندهن تأخر في القدرات العقلية.

 

شاهدة في قضية محاكمة رجل الأعمال محمد الأمين 


وأضافت الشاهدة: كانت توجد إحدى الفتيات تدعى فرح،  أجرينا عليها تطبيق مقياس السلوك التفوقي واللي أظهر بان لديها بعض السلوكيات زي الكذب واختلاط القصص،  وهي والفتاة الأخرى تدعي لبيبه جزء من التقييم التفوقي، وانتهي بنتيجة نفس السلوكيات الخاطئة.
 تابعت الشاهدة: كان أبرز السلوكيات من الفتاتين فرحه ولبيبة هي الكذب واختلاط القصص بالوهم، خلال فترة التقييم التي  استمرت شهرين بالفتيات كلها، نتيجة تأخر في النمو العقلي وسلوكيات السيئة الكاذبة.

أكملت الشاهدة: بعد البحث  والتقييم التفوقي حضرت فتاة تدعى فرح، وجلست معايا وقالت لي أنها أقامت علاقه جنسية مع شقيقها في خارج الدار.

اختتمت الشاهدة كلامها:  جزء من اختصاصي ودوري إني أعمل تصنيف جنسي للبنات واتحدث معهم إذا كان في ممارسات خاطئة مع أي شخص من داخل الدار أو من عدمه وبالفعل لا يوجد أحد تحدث عن أي شيئ.


اتهام رجل الأعمال محمد الأمين بهتك عرض 7 فتيات

عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي، رئيس محكمة جنايات القاهرة، وعضوية المستشارين أيمن عبد الخالق ومحمد أحمد صبري، وأمانة سر مجدي شكري وهاني شحاتة.
يذكر أن المستشار حماده الصاوي النائب العام، أمر بإحالة المتهم محمد الأمين محبوسًا إلى محكمة الجنايات؛ لاتهامه بالاتجار في البشر، وهنّ 7 فتيات أطفال، وهتكه عِرضهن بالقوة والتهديد، وذلك بشهادة 13 شاهدًا، وإقرارات الفتيات المجني عليهنَّ، وما تبين من فحص هاتف المتهم المحمول، وما ثبت بتقارير كل من: مصلحة الطب الشرعي، المجلس القومي للأمومة والطفولة، البحث النفسي والاجتماعي بوزارة التضامن.

تابع مواقعنا