رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

مارسا الجنس أمامه.. استعجال تقرير الطب الشرعي في اتهام زوجة وعشيقها بقتل الزوج ببولاق الدكرور

المتهمة
حوادث
المتهمة
الإثنين 28/مارس/2022 - 12:44 م

أمرت جهات التحقيق في الجيزة، باستعجال تقرير الطب الشرعى، فى واقعة ضبط زوجة وعشيقها لاتهامهما بتعذيب زوج المتهمة الأولى واحتجازه وتعذيبه، وممارسة الجنس أمام عينيه لإرغامه على طلاقها.

وفي وقت سابق حصل القاهرة 24، على تفاصيل جديدة في الواقعة، والتي بدأت بوفاة شاب سقط من البلكونة في منطقة بولاق الدكرور بالجيزة، وتوفي في الحال، وذلك بسبب زوجته وعشيقها بعد قيامهما بتقييده في الشقة، وممارسة الجنس أمامه لمدة أسبوع كامل، وذلك بعد مشاجرة بينها وبين المجني عليه.

واستمعت جهات التحقيق إلى أقوال الزوجة المتهمة، والتى قالت في التحقيقات الرسمية، إن عشقيها والمتهم معها في الواقعة طلب منها الحضور إلى منزلها، والحديث مع زوجها من أجل إقناعه كي يقوم بتطليقها رسميًا، إلا أنه وعندم رفض الزوج طلب ذلك الشخص، تعدى عليه.

وأضافت الزوجة أمام جهات التحقيق، أن العشيق قرر تقييد الزوج داخل الشقة، وظل يعتدي عليه بالضرب لمدة أسبوع كامل، كما أنه مارس مع زوجته الجنس طيلة ذلك الأسبوع أمام الزوج، وذلك في محاولة منه لإذلاله كي يطلقها، وكان الزوج يتوسل إليه أن يتركه.

وقالت الزوجة المتهمة أمام جهات التحقيق، إن العشيق ظل يمارس الجنس متعمدا أمام الزوج المجني عليه، فقد كان يترك المنزل صباحا ويعود ليلا، ومن ثم يقوم بممارسة الجنس معها، مضيفة أن الزوج ظل في القيد لمدة أسبوع كامل، وكان يتم التعدي عليه بالضرب.

وأكملت الزوجة، أن المجني عليه لم ينتحر ولكنه عندم نجح في فك الحبال من يده حاول مسرعا الركض ناحية البلكونة للهرب من العشيق، ولكنه سقط قبل أن يتمكن من الهرب، فلقي مصرعه في الحال، وعرف الأهالي بالأمر بعد سقوطه في الشارع أمام الأهالي الذين طلبوا الشرطة.

مارست الرذيلة أمام زوجها مع صديقه

وفي نفس السياق قرر قاضي المعارضات، تجديد حبس الزوجة المتهمة، وعشيقها، وذلك لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات التي تجري معهما، ومع مراعاة التجديد لهما في المدة المحددة قانونا.
بدأت تفاصيل الواقعة عندما تلقت غرفة عمليات النجدة بمديرية أمن الجيزة، من الأهالي في منطقة بولاق الدكرور بلاغا بسقوط شاب من الطابق الثالث ولفظ أنفاسه الأخيرة في الحال.

على الفور انتقلت قوة أمنية لمكان الواقعة للفحص والتحري، وتبين وجود شاب غارقا في دمائه يدعى هيثم.أ، في العقد الرابع من العمر، يرتدي كافة ملابسه، وقد لفظ أنفاسه الأخيرة، إثر سقوطه من الطابق الثالث بإحدى العمارات الكائنة في نطاق دائرة قسم شرطة بولاق الدكرور، دون معرفة سبب للسقوط.

وتم نقل الجثة إلى مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة العامة؛ التي قررت انتداب الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية لبيان وجود شبهة جنائية في الوفاة من عدمه وصرحت بالدفن حيث شكت أسرة الشاب المتوفي في انتحاره.

وحرر المحضر اللازم للعرض على النيابة التي كلفت المباحث بسرعة تقديم تحرياتها حول الواقعة وملابساتها، والتحفظ على كاميرات المراقبة بالمنطقة تمهيدًا لتفريغها لكشف ملابسات الواقعة، وطلبت استدعاء أسرة المتوفى لسماع أقوالهم حول الواقعة وكشف أسباب سقوطه من أعلى.