الأحد 23 يونيو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

الإفتاء تكشف حكم من يصلى في البيت مؤتمًا بإمام المسجد المجاور للمنزل

دارالإفتاء المصرية
دين وفتوى
دارالإفتاء المصرية
الثلاثاء 12/أبريل/2022 - 03:15 م

أجابت دار الإفتاء المصرية، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك على سؤال ورد لها نصه: هل يجوز أن أصلي بالمنزل مؤتمًا بإمام المسجد المجاور للمنزل؟.

وقال الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، النبي عليه الصلاة والسلام يخبرنا أن صلاة الجماعة تثقل عن صلاة الفرض بـ 25 درجة، وصلاة الجماعة من المطلوبات الشرعية، حيث ذهب بعض العلماء إلى وجودها في صلاة الفريضة وإن كان جمهور العلماء يخالف هذا، ولكن أقصد أهميتها.

وأضاف أمين الفتوى بدرا الإفتاء المصرية، لا بد أن يكون في صلاة الجماعة يوجد بها أطرف وهم إمام يقتدى به ومأمومين يقتدون بهم، وفي علاقة ناشئة بينهم وهي الاقتداء من المأموم بالإمام والقدوة من الإمام بالمأموم، أي شيء يقطع هذه القدوة أو يتنافى معها لا تنعقد الجماعة معه.

الجماعة تعني اجتماع بدني وليس حُكمي

تابع الدكتور أحمد ممدوح، وارد سؤال هل يجوز أن اصلى الجمعة خلف الراديو؟ فقالوا هذا لا يتحقق به الجماعة، فالجماعة تعني اجتماع بدني وليس حُكمي، وبذلك لا تكفى نية الاقتداء فلا بد من وجود الاجتماع البدني في محيط معين، فلا يجوز أن تصلي مقتديا بالتلفاز أو الراديو.
 

أردف: إذن الضابط أن تكون مع الإمام في محيط واحد، فإذا ابتعدت عن الإمام مسافة كبيرة فهذا الاجتماع يختل، وضبط الفقهاء هذه المسافة، فإذا حولناها إلى الأطوال المتداولة فتقدر بـ 155 متر، ولا يكون متقدم عن الإمام.

أستكمل أمين الفتوى حديثة: فصلاة شخص في منزله، ومتماشي مع الميكرفون في المسجد لا يجوز بسبب قطع القدوة عن طريقة الجدران، اما إذا كنت تصلي في الشرفة وإذا كنت ملاصق للمسجد ولا تتجاوز المسافة المذكورة فقد تصح القدوة.
 

تابع مواقعنا