الأربعاء 28 فبراير 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

الإفتاء: التصوير والرسم جائزان شرعًا ما لم تنكشف العورة

أرشيفية
دين وفتوى
أرشيفية
الخميس 05/مايو/2022 - 06:02 م

أجابت دار الإفتاء على سؤال ورد إليها من أحد المتابعين، جاء فيه: أقوم بتأليف كتابٍ عن حياة شخص وأتناول في ثنايا هذا الكتاب صورًا شخصية للمؤلف وزوجته بكامل حجابها، فهل يحل لي، بعد موافقة أسرة شخصية الكتاب، أن أضع مثل هذه الصور أم لا؟

 دار الإفتاء: التصوير والرسم من الفنون الجميلة

وقالت الإفتاء من خلال موقعها الإلكتروني، إن التصوير والرسم من الفنون الجميلة التي لها أثرٌ طيبٌ في راحة النفوس والترويح عنها، وهما جائزان شرعًا شريطة أن يخلو من الآثام والمحرمات.

وأوضحت دار الإفتاء، أنه يجب أن لا يكون الرسم أو التصوير مثيرًا للشهوات ومُلهِبًا للغرائز، وكذلك لا يجوز الرسم أو التصوير إذا كان موضوع التصوير أو الرسم جسدًا عاريًا، أو عورةً من العورات التي يأمر الدين والأخلاق والاستقامة والفطرة المستقيمة بسترها.

وأشارت الإفتاء، إلى أنه كان الحال كما ورد بالسؤال فلا مانع من وضع مثل هذه الصور في هذا الكتاب شريطة الالتزام بما مر سابقًا.

حكم زواج الرجل من شقيقة زوجته بعد وفاتها

على جانب آخر، تلقت دار الإفتاء سؤالا عبر موقعها الرسمي، من أحد المواطنين، يقول: توفيت زوجتي بعد أن رزقت منها بأولاد لا يزالون في سن الحضانة، وبعد وفاتها مباشرة أريد السفر للعمل، كما أنني أريد الاطمئنان على أولادي، فأردت أن أتزوج شقيقة زوجتي المتوفاة، فهل هناك ما يمنع هذا الزواج شرعًا؟ وهل هناك عدة على الرجل كما هو الحال عند المرأة؟.

وأوضحت الإفتاء خلال ردها على السؤال السابق، أن العدة تكون من جانب المرأة وليست من جانب الرجل؛ لأنها شُرِعت لاستبراء الرَّحم من الحمل، أما الرجل فليس عليه عدة إلا في حالات معينة، موضحة أن الحالة محل السؤال ليست ضمن هذه الحالات.

تابع مواقعنا