رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

صراع المايوه يصل لقبة البرلمان.. نائبة: عيب قوي الستات تشغل مصر كلها بـ"البوركيني "

مجلس النواب
سياسة
مجلس النواب
الثلاثاء 17/مايو/2022 - 02:11 ص

قالت النائبة هند رشاد، أمين سر لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، في تعليقها على حظر البوركيني:"الحرية مش فوضى، ومش أي حد يلبس أي حاجة ويدخل أى مكان، والبوركيني أي واحدة هتلبسه وتنزل البحر بيه، هتخرج لازق في جسمها لأنه ضيق"، مستنكرة وضع هذه المشكلة على أجندة مجلسي النواب والشيوخ، والوقت المهدر لوزارة السياحة والمؤسسات الدينية فيما تعتبره صغائر، تفرضها السوشيال ميديا على وطن بأكمله مشغول بقضايا كبرى.
 

حلال أم حرام


وأكدت أمين سر لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، في تصريحاتها لـ القاهرة 24، أن أمر الحلال والحرام فيما يخص لباس البحر ليس من اختصاص المستثمرين في السياحة ومديري المنشآت والأماكن السياحية، ولكن يفضل وضع إرشادات معلنة وواضحة بالمسموح والممنوع، مع الأخذ في الاعتبار أي لباس ينطبق عليه لباس بحر لا يحق لأحد منع الشخص من ارتدائه، ولكن عليه توفير مكان مناسب له، مرددة: "مينفعش نصادر على الحريات الشخصية للناس، ولو قرية لها لائحة تنظم هذه الأمور علينا احترامها، لكن لو مفيش من حق كل شخص يعمل ما يحلو له".

صراع البكيني 

أما بالنسبة لأزمة المحجبات، وجهت هند رشاد، بأن المحجبة في حالة رفضها ارتداء المايوه على البسين وتجنبا للمشاكل، تلجأ للأماكن المخصصة للسيدات فقط وتلبس ما تريد، والعكس فى حالة رغبة أى أنثى نزول المياه بالبوركيني يفضل البحث عن ما يتوافق مع رغباتها قبل اختيار أى مكان، أو على صاحب أى منشأة توفير كل الخيارات لو أمكن، مضيفة:"كل واحدة تروح المكان المخصص ليها والمتاح فيه رغبتها، وبلاش نخلق مشاكل تافهة، ومش هنقف عند تنشيط السياحة بالبوركيني، دولة بالكامل بتبنى نفسها هتقف عند البكينى؟!"


وفي السياق ذاته، قررت لجنة الثقافة والآثار والسياحة والإعلام بمجلس الشيوخ، متابعة ملف البوركيني وهو لباس البحر المخصص للسيدات على مدار الصيف، والإبلاغ عن أية حالات لمنع السيدات من نزول حمامات السباحة بالفنادق والمنشآت الفندقية للجهات المعنية بوزارة السياحة.

لجنة السياحة توصي بإلزام الفنادق بالإعلان عن شروط الوزارة

جاء ذلك خلال مناقشة  لجنة الثقافة والسياحة والآثار والإعلام بمجلس الشيوخ برئاسة الدكتور محمود مسلم، اجتماعها اليوم، لمناقشة، أزمة منع ارتداء رداء البحر "البوركيني" داخل القرى السياحية، فى ضوء الاقتراح برغبة المقدم من عضو المجلس أحمد القناوي.

وقالت غادة شلبي، نائب وزير السياحة، إن مشكلة البوركيني تظهر من وقت لآخر وأن كلام بعض القرى السياحية يضعوا شروطا للحفاظ على طابع وشكل محدد للقرية، مضيفة: نتابع الشكاوى ولا يتم رفض عميل بسبب الملابس أو ملابس الغوص.

وعقب النائب محمد مسلم رئيس لجنة السياحة والآثار بمجلس الشيوخ قائلا: نوصي بنشر الإرشادات والاشتراطات ليلتزم المواطنين بها وليعلموا حقوقهم  وواجباتهم.

وأضاف: تم إبلاغنا أن هناك منشور يتم تعميمه على الجميع وسنتابع الموضوع بالتنسيق مع وزارة السياحة، وسنراقب الأمر خلال فترة الإجازة الصيفية.

وأكد الدكتور محمود مسلم، رئيس لجنة الثقافة والآثار والسياحة والإعلام بمجلس الشيوخ، إن قضية البوركيني وهو لباس البحر للسيدات تعد من القضايا المهمة والمثارة طوال الوقت، لاسيما مع إثارة المشكلة بين الحين والآخر.

 

وقال إنه من الضروري الحفاظ على الاشتراطات الصحية والبيئية في الخامة المصنوع منها البوركيني، وأن الأصل هو السماح لكل مواطن بارتداء ما يريده.

وشدد الدكتور محمود مسلم، على ضرورة احترام الأعراف والتقاليد، مع مراعاة الاشتراطات الصحية والبيئية وتوضيحها للعميل من خلال المنشأة الفندقية.

وأكد أن المبدأ الأصيل هو السماح لكل الناس بارتداء ما يريدون والمعيار الذى ينبغي التأكيد عليه هو المعيار  الصحي والبيئي  دون التأثير على السياحة.

كما أكد النائب أحمد  قناوي،  تكرار أزمة البوركيني في بداية الموسم السياحي المصري،  مشددا على ضرورة الوصول لقواعد تمتع تجدد الخلافات.

وقال إن البوركيني ظهر في دولة غير مسلمة وظاهرة عالمية، الأمر ليس له بعد ديني.

وشدد النائب أحمد قناوي، على ضرورة وضع قواعد محددة من قبل المنشآت السياحية،  تصدر عن وزارة السياحة بشأن لباس البحر للنساء والرجال بدء من الخامات والتفاصيل الخاصة به وأنماط صور.

وقال: أن البوركيني معمم استخدامه في 140 دولة فقط وممنوع في فرنسا وألمانيا في حال ارتداء الإيشارب.

وأكد النائب يحيى الفخراني عضو اللجنة، أن المايوه البوركيني مخجل أكثر من المايوه الطبيعي لأنه ملتصق بالجسم أكثر.

وقال: لا ندخل في الجدل الديني نحن بلد ترغب في تشجيع السياحة.

واستطرد قائلا: زوجتي خجولة وعندما ارتدت البوركيني قالت إنه يكشف أكثر لأنه ملتصق بالجسم جدا.

وأشارت النائبة سها سعيد، وكيل اللجنة، إلى عدم وجود علاقة بين البوركيني والدين.

وطالبت النائبة سها سعيد بضرورة  توحيد لائحة تتعلق بقائمة ألوان وخامات ملائمة للضوابط الصحية والبيئية من ماركات موحدة.