رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

خمسة أخطاء يقع فيها المديرون في اختيار فرق العمل.. تعرف عليها

التوظيف
اقتصاد
التوظيف
الأربعاء 18/مايو/2022 - 01:40 ص

استعرض المقال الصادر عن هارفارد بيزنس ريفيو Harvard Business Review، بعنوان 5 طرق يفسـد بها المديرون عملية التوظيف، بعض الأخطاء التي قد يقع  فيها مديرو التوظيف عند اختيار المتقدمين للوظائف، موضحا كيف يمكن تفادي هذه الأخطاء عمليا.

أخطاء يجب تفاديها عند اختيار المتقدمين للوظائف

يعاني كل مدير توظيف تقريبا مما يمكن تسميته نقطة عمياء في عملية اختيار المرشحين والمتقدمين للوظائف، هذه النقطة يمكن أن تؤدي. إذا تركت مجهولة الهوية، إلى عواقب وخيمة حتى ضمن الأنظمة جيدة التخطيط، ورغم تعدد هذه النقاط، لكن يمكن استعراض 5 من أكثر النقاط العمياء شيوعا التي تعرض نتائج عملية التوظيف للخطر ما يؤثر بالطبع على العمل

القدرة على الإصلاح: يعتقد بعض مديري التوظيف أنهم قادرون على إحداث تغيير كبير. ويمكن أن يمتد هذا إلى الثقة المفرطة في قدرتهم على تطوير الموظفين، حتى في ضوء الأدلة على أن الشخص يفتقر إلى السمات الشخصية المطلوبة للنمو، والواقع أن معظم مديري التوظيف لا يمتلكون الموارد أو المهارات أو الوقت الإصلاح التعيينات المتعثرة.

البحث عن المصداقية: على المديرين الانتباه وعدم توظيف فقط الأشخاص الذين يظهرون حماسنا غير محدود في المقابلات، فالمرشحون المخالفون في الرأي هم أيضا عامل مهم لذي شركة أو مؤسسة، ولا يجب اعتبارهم غير متحمسين بدرجة كافية.

عدم تعدي الحدود المهنية: يتحمس بعض المديرين إلى وجود فريق متماسك أثناء عملية التوظيف، ويسعون من هذا إلى تكوين فريق يشبه "العائلة"، وكثيرا ما يمضون وقتا طويلا في محاولة حل أو مشاركة أعضاء الفريق لمساعدتهم على تخطي مشكلاتهم الشخصية، ما يؤثر على العمل، والواقع أن هذا التعاطف يمكن أن يحول القائد الجيد إلى قائد عظيم، ويمكن أيضا ان بساء تطبيقه

فالعبارات مثل نحن عائلة أو نحن دائما موجودون لبعضنا البعض بغض النظر عن أي شيء. تشير في الواقع إلى عدم وجود حدود مهنية، وإلى أخطاء ستوتر على العمل، في هذه الحالة، إذا وجد المدير نفسه يجتذب المرشحين ذوي الدراما العالية الذين يحتكرون وقت الجميع، فيجب الحذر من المبالغة في مشاركة هؤلاء المرشحين، لا سيما عندما يقدمون قصصا شخصية

الإدارة الدقيقة: مدير التوظيف الذي يصبو إلى وجود رقابة شديدة أثناء التوظيف من المرجح أن يجذب المرشحين الذين يتسامحون مع البيئات غير المرنة، وهم الأفراد الذين يفتقرون إلى الشغف، ويفضلون العمـل الخطي، إذا كان المدير نفسـه يكـافـح مـن أجـل جـذب وتوظيـف أشخاص مبدعين وذوي الإدارة الذاتية، فإن الأمر يستحق النظر في الإشارات التي يتم إرسالها والتفكير فيما إذا كان التركيز بشكل أكبر على القواعد والإجراءات

الانفصال: بينما يمكن أن تظهر إدارة عدم التدخل لفريق العمـل أن المدير يثق بهم، فإن الانفصال العاطفي يخبرهم أنهم وحدهم. وفي هذا السياق، تشير الأبحاث إلى أن الفرق التي يوجد بها قائد غائب غالبا ما ينتهي بها الأمر بالشعور وكأنهم في بيئة تفرق، والتي يمكن أن تصبح أرضا خصبة للصراع غير الصحي.