رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

مرفوضة لأنك كفيفة.. المركز الثقافي البريطاني يرفض قبول طالبة من ذوي الهمم بإحدى دوراته

الثقافي البريطاني
تعليم
الثقافي البريطاني
الأربعاء 18/مايو/2022 - 08:36 م

أعربت نهى فؤاد، باحثة ماجستير، عن حزنها الشديد بسبب رفض المركز الثقافي البريطاني حصولها على شهادة الـ CELTA، وهي شهادة دولية يمنحها المركز لتدريس الإنجليزية، لكونها كفيفة.

“المدربة معترضة على التحاقك لأنك كفيفة”، بهذه الكلمات عبرت فؤاد، عبر صفحتها على موقع فيس بوك، عن سبب عدم قبولها بالمركز، قائلة إنه بعد اجتيازها لجميع الاختبارات التحريرية والشفهية بنجاح، تمت بالفعل الموافقة على التحاقها  بالدورة التدريبية المؤهلة للحصول على شهادة الCELTA، ولكن تم إبلاغها بعدها بشهر ونصف، باعتراض المدربة على التحاقها بالكورس وأنهم يقترحون عليها دراسة الكورس في دورة أخرى. 

مرفوضة لأنك كفيفة

تابعت فؤاد، أن رفض طلب التحاقها من المركز الثقافي البريطاني جاء نصه كالتالي: بعد مناقشات مطولة، يؤسفنا إبلاغك أن جميع المدربين المختصين بالأمر يرون أنه من غير الملائم قبول طالب كفيف بأي من دوراتنا لدراسة الـ CELTA ويؤسفني بالغ الأسف أنه ليس بإمكاننا قبولك في أي من دوراتنا.

وأبدت فؤاد، استيائها لرفضها من المركز الثقافي البريطاني لكونها كفيفة، على الرغم من كونها حاصلة على درجة الماجستير بتفوق في تدريس الإنجليزية لغير الناطقين بها، قائلة إنها قبلت في البداية الالتحاق بدورة أخرى تخوفا من تلك المدربة المذعورة من التعامل مع شخص كفيف، ولكن لم تؤدي كافة المفاوضات لالتحاقها سوى بالرفض.

"اقرأ يا أعمى"

واستشهدت بمقولة لطه حسين من حوالي 100 عام، حينما قيل له من شيخ: "اقرأ يا أعمى"، قائلة إنه خلال رحلته الطويلة، اصطدم طه حسين بمشكلات عديدة في طريقه لطلب العلم، أولها مجرد الاعتراف بحقه في الالتحاق بالجامعة، متابعة: واليوم وبعد مرور نحو قرن من الزمان، يؤسفني أن أقول لكم أنه لا تزال هناك تلك العقليات المتحجرة التي تحول بين رغبة طالب العلم من أصحاب الإعاقات وبين ما يريد أن ينهل من العلم.