رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

بيت ثقافة النصر يقيم ندوة بمناسبة اليوم العالمى للأسرة | صور

ندوة  بمناسبة اليوم
ثقافة
ندوة  بمناسبة اليوم العالمى للأسرة
الخميس 19/مايو/2022 - 02:40 ص

أقام بيت ثقافة النصر التابع لفرع ثقافة بورسعيد، تحت إدارة الدكتورة جيهان الملكى التابع  لإقليم القناة وسيناء الثقافي برئاسة الكاتب الصحفى محمد نبيل، ندوة  بمناسبة اليوم العالمى للأسرة، وذلك بمديرية التضامن ببورسعيد، تحت عنوان اليوم العالمى للأسرة المصرية. 

بيت ثقافة النصر يقيم ندوة بمناسبة اليوم العالمى للأسرة

 

حاضر في الندوة  الدكتور أحمد حافظ وجاء فى حوارة عدة محاور رئيسية هامة وهى:  التحديات التى تواجهة الأسرة المصرية فى ظل المتغيرات الحالية، ودور وسائل التواصل الاجتماعى على اللاسرة المصرية وتماسكها، حيث أوضح حافظ على أنه لا شك أن وسائل التواصل الاجتماعي تلعب دورًا مهمًا في التأثير على ثقافتنا واقتصادنا وعلى رؤيتنا العامة للعالم، ووسائل التواصل الاجتماعي منتدى يجمع الناس لتبادل الأفكار والآراء بإزالة حواجز الاتصال وإنشاء قناة اتصال غير مركزية، وفتح الباب للجميع ليكون لهم صوت ويشاركون بطريقة ديمقراطية، على الرغم من أن وسائل التواصل الاجتماعي جلبت العديد من الفوائد مما سمح لنا بالاتصال بسهولة مع الأصدقاء والأقارب والعائلة في جميع أنحاء العالم، إلا أنها أيضًا تؤثر سلبًا على العلاقة بين أفراد الأسرة، فقد تسبب الانطوائية، والعزلة الاجتماعية ، وإدمان الانترنت، والفشل الدراسي، واكتساب عادات سيئة.

ندوة  بمناسبة اليوم العالمى للأسرة
ندوة  بمناسبة اليوم العالمى للأسرة
ندوة  بمناسبة اليوم العالمى للأسرة

وسائل التواصل الاجتماعي 

وأضاف، لا يعني تنامي دور وسائل التواصل الاجتماعي أنها المُلامة كليًا على ظهور المشكلات المجتمعية والأسرية، فتلك المشكلات كانت ستحدث حتمًا، إما بسبب ضعف العلاقات الأسرية، وإما بفعل المتغيرات الحضرية التي سوف تصيب أو أصابت الأسر والمجتمع، ولكن لا شك في أن لهذه الوسائل دورًا مهمًا في تنامي تلك المشكلات بفعل تهيئتها الأرضية المناسبة وسُبُل التواصل بين أفراد الأسرة والتفاعل الكامل بينهم وتبادل الخبرات مع بعضهم البعض، وتصبح لغة واحدة، ومفاهيم ومشاعر مشتركة، حيث يتعلم الأطفال من آبائهم سلوكًا اجتماعيًا جيدًا لتحقيق الصحة النفسية من خلال التوجيه والنصيحة والإرشاد. 
 

وناقشت  الندوة، العنف الأسرى المشاكل والحلول، وفى ختام الندوة حدد أصول التربية الصحيحة ودور الأب والأم فيها وهى: الهدوء أثناء التّعامل مع الطفل،، والاستماع الجيد والمتابعة وذلك بمنح الطفل الجو والزمن اللازمين للتعبير عما يجول في خاطره، واتباع النمط المتوازن، وذلك بأن لا يكون المربي متسلطًا ومتصلب الرأى،  واستخدام الوسيلة المناسبة في إقناع الطفل، كالتجربة والخطأ، وتشجيع مواهبه، وتعليم الطفل أن الأسرة هي أول أولوياته، وذلك من خلال تخصيص أوقات للنشاطات الأسرية، تعليم الطفل العفو التسامح واحترام الآخرين.