رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

الذمم انحلت وتفككت.. مبروك عطية: كل من وضع أمواله عند المستريحين آثم ومجرم

مبروك عطية
دين وفتوى
مبروك عطية
الخميس 19/مايو/2022 - 12:05 ص

قال الدكتور مبروك عطية أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إن العناية بالمال واجب وضياعه مكروه عند الله، مؤكدًا: كل من وضع أمواله عند المستريحين آثم ومجرم لأنه أضاع ماله، وهناك حديث نبوي يقول (إن اللَّه كَرِه لَكم ثلاثا: قيل وقال، وإضاعةَ المال، وكثرة السؤال).

وأضاف عطية، خلال تصريحات تليفزيونية، مساء اليوم الأربعاء، أن الحياة مجموعة من الفواتير التي أقرها الدين وآثم من أضاع ماله، متابعًا: ضياعك لمالك كأنك تقتل من تعول، متسائلًا: ألا تتعلمون؟، الذمم انحلت وتفككت، والمال قوام الحياة وينبغي الحذر وأخذ الضمانات عند التعامل به.

وتابع الدكتور مبروك عطية أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، أن التمسح بالدين ظاهرة خطيرة وشائعة، وهناك من يصف بعض المستريحين بأنه "يعرف ربنا"، العارف بالله لا يُضيع حقوق الناس، المستريح دجال جاهل بالله ولو عرف عقاب الله للمستولي على أموال الناس لما فعل ذلك.

تحريم التعامل مع البنوك

وعن تحريم التعامل مع البنوك، قال الدكتور مبروك عطية أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، أن الشيخ محمود شلتوت، شيخ الأزهر الأسبق قال (من سعى إلى تحريم التعامل مع البنوك سعى إلى تخريب اقتصاد الأمة)، متابعًا: من يحرم التعامل مع البنوك عايزها تخرب.

وأوضح أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتبر التعامل في 6 أصناف ربا، وليس من ضمنها الأوراق المالية (البنكنوت).