رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

عميل بريطاني سابق في روسيا: قبضة بوتين على السلطة تتلاشى بسبب وضعه الصحي

الرئيس الروسي فلاديمير
سياسة
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
السبت 21/مايو/2022 - 06:12 م

قال العميل البريطاني السابق في جهاز المخابرات، كريستوفر ستيل، اليوم السبت، إن الرئيس الروسي يفقد قبضته على السلطة شيئًا فشيئًا بسبب تدهور حالته الصحية، حيث يترك الكرملين في حالة من الفوضى المتزايدة مع استمرار الحرب في أوكرانيا. وفقًا لما نشرته صحيفة الديلي ميل البريطانية.

 

بوتين مضطر لأخذ فترات راحة لتلقي العلاج

أضاف كريستوفر ستيل، الذي عمل في روسيا في السابق عميلا لـ MI6، إن الرئيس الروسي بوتين، البالغ من العمر 69 عامًا، مضطر إلى أخذ فترات راحة منتظمة لتلقي العلاج الطبي خلال هذه الفترة الحرجة في تاريخ روسيا، وفي أثناء غزوها لأوكرانيا، مضيفًا أنه لا توجد قيادة سياسية واضحة بشكل فعال في موسكو، على الرغم من أن هذه الفترة من أهم الفترات في تاريخ روسيا.

 

وأردف ستيل، الذي ترأس مكتب MI6 في روسيا لمدة ثلاث سنوات، بأن الرئيس الروسي كان يرافقه باستمرار فريق من الأطباء الفترة الأخيرة، حيث انتشرت الشائعات منذ سنوات بأن بوتين يعاني من مشاكل صحية، وازدادت حدة هذه الشائعات منذ أن شن غزوه الوحشي لأوكرانيا.

وأفادت مصادر في الكرملين بأن الرئيس روسي يعاني من سرطان الدم، كما انتشرت له في الأسابيع الأخيرة مقاطع فيديو تُظهر الحالة الصحية السيئة لبوتين، حيث ظهر في مقطع فيديو يرتجف بشكل مخيف ممسكًا بطاولة، وفي فيديو آخر ظهر وعلى وجنتيه ندبات حمراء أثارت جدلا واسعا بين الناس وهذا ما أكد مرضه الفترة الأخيرة.

 

فيما صرح رئيس المخابرات العسكرية الأوكرانية، جنرال كيريلو بودانوف، في 14 مايو، أن بوتين مريض جدًا.

 

فوضى متزايدة في الكرملين

وقال كريستوفرستيل لـ LBC هذا الأسبوع، إن هناك فوضى متزايدة في الكرملين، كما لا توجد قيادة سياسية واضحة قادمة من بوتين، ومن الناحية العسكرية، لا تعمل القيادة العسكرية كما ينبغي هذه الفترة، ولم يكشف ستيل عن مصدره لكنه قال إنه واثق جدا مما يقول.

 

فيما نفى ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم بوتين، مرارًا وتكرارًا وجود أي مشكلات تتعلق بصحة الزعيم الروسي، على رغم من وجود دلائل كثيرة على مرضه، حيث قال ستيل إن العديد من الاجتماعات الحكومية في الكرملين توقفت أو تم إلغاؤها للسماح لبوتين بالمغادرة وتلقي العلاج الطبي، مؤكدًا أن هذا له تأثير خطير للغاية على الحكم في روسيا في الوقت الحالي. وفقًا لما نشرته صحيفة الديلي ميل البريطانية.