رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

تغير المناخ يؤدي إلى الحصول على 10 دقائق أقل خلال النوم في الليلة بنهاية القرن |دراسة

النوم
كايرو لايت
النوم
الإثنين 23/مايو/2022 - 07:56 ص

أظهرت دراسة جديدة، أن تغير المناخ وارتفاع درجات الحرارة، يؤدي إلى الحصول على 10 دقائق أقل في النوم كل ليلة، بحلول نهاية القرن.


تغير المناخ يقلل أوقات النوم 


وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، من المتوقع بالفعل أن يتسبب تغير المناخ في اندلاع حرائق الغابات وذوبان الأنهار الجليدية، لكن دراسة جديدة تدعي أنه سيحرمنا أيضًا من راحة ليلتنا الحبيبة.
ودرس الباحثون بيانات ومعلومات الطقس العالمية، من أجهزة تتبع النوم التي يرتديها الجمهور للتنبؤ بالتأثيرات المستقبلية على نومنا.
وبحلول عام 2099، ستكون درجات الحرارة قد استبعدت ما بين 50 إلى 58 ساعة من النوم للفرد سنويًا، أقل بقليل من 10 دقائق في الليلة.


درجات الحرارة تساعد على فقدان النوم 


ووفقًا للدراسة، ستكون تأثيرات درجة الحرارة على فقدان النوم أكبر بشكل كبير بالنسبة للمقيمين من البلدان ذات الدخل المنخفض، مثل الهند، وكذلك كبار السن والإناث.
وأوضح الباحثون أن البالغون سيغفو في وقت متأخر، ويستيقظون مبكرًا، وينامون أقل خلال الليالي الحارة في المستقبل، مما سيخاطر بالعديد من النتائج الجسدية والعقلية السلبية.
وستؤدي درجات الحرارة العالمية المرتفعة إلى القضاء على مجاميع نومنا لأن درجة حرارة الجسم الأساسية، تحتاج إلى الانخفاض للنوم.
ومع ذلك، يصبح تحقيق ذلك أكثر صعوبة لأن درجات الحرارة في محيطنا تصبح أكثر سخونة وسخونة.
وقال كيلتون مينور مؤلف الدراسة، بجامعة كوبنهاغن بالدنمارك: أجسامنا تتكيف بشكل كبير للحفاظ على درجة حرارة ثابتة للجسم، وهو أمر تعتمد عليه حياتنا.
وأضاف: ومع ذلك، فإنهم يفعلون شيئًا رائعًا كل ليلة دون أن يدرك معظمنا بوعي، إنهم ينفثون الحرارة من قلبنا إلى البيئة المحيطة عن طريق توسيع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم إلى أيدينا وأقدامنا.