رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

دراسة: انقراض أكثر من 500 حيوان وطائر خلال الـ 50 عاما الماضية

انقراض الحيوانات
كايرو لايت
انقراض الحيوانات
الإثنين 23/مايو/2022 - 05:19 ص

توصلت دراسة أجريت حديثا ونشرت في مجلة Animal Conservation، إلى أن هناك أكثر من 500 نوع حيوان وطائر لم تتم رؤيته منذ أكثر من 50 عامًا، تعرض للانقراض.

انفراض 500 حيوان وطائر

وقال آرني مورس، أستاذ التنوع البيولوجي بجامعة سيمون فريزر والمؤلف المشارك للدراسة، إن هناك فرصة جيدة للعثور على بعض الأنواع، لأنها تعيش في موائل يصعب الوصول إليها أو غير مضيافة، لكن البعض الآخر يمكن أن يضيع إلى الأبد.

وأضاف: وجدنا في الواقع أن هناك أكثر من 500 حيوان تعيش على الأرض لم تتم رؤيتها منذ أكثر من 50 عامًا.

وتابع: هذا ما يقرب من ضعف ما تم إعلان انقراضه منذ عام 1500 بعد الميلاد، وهناك مجموعة ضخمة من الأنواع التي لا نعرف ما إذا كانت لا تزال موجودة أم لا.

وأشار إلى أنه من بين تلك الأنواع البالغ عددها 562 نوعًا، يمكن تصنيف 75 نوعًا على أنها ربما انقرضت.

يعرّف الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة الانقراض بأنه عندما لا يكون هناك شك معقول في وفاة آخر فرد من النوع، وهو ما قد يكون من الصعب التحقق منه، على حد قول مؤلف الدراسة.

وأكمل: الانقراض يعني أنك تفقد آخر فرد،  ومع اقتراب شيء ما من الانقراض، يصبح نادرًا ونادرًا ونادرًا حتى يتبقى القليل جدًا بالطبع، وصولًا إلى واحد ثم صفر.

انفراض الحيوانات

واستطرد حديثه قائلا: إذا كان أحد الأنواع معرضًا للخطر ويعيش في موطن يصعب الوصول إليه، أو كان كبيرًا مثل التندرا مع عدد قليل من الناس، أو كان في أعماق المناطق الاستوائية أو الجزر الاستوائية، فقد لا يبحث الناس كثيرًا عن مثل هذه الأنواع، ثم يمكن أن يبقى نادرًا جدًا، وربما انقرضت  وربما لا.

جمع الباحثون معلومات عن 32802 مخلوقًا مدرجًا في القائمة الحمراء للاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة للأنواع المهددة بالانقراض وحددوا 562 منهم مفقودة.

وأكد أن المعايير المستخدمة لإدراج الأنواع المفقودة هي التاريخ المفقود أو الذي شوهد آخر مرة، أو أي حسابات من المرة الأولى التي تم فيها جمع الحيوان وتسميته.

وأفاد أن أحد الأنواع الكندية المفقودة هو Eskimo curlew، وهو طائر ساحلي يعشش في الجزء الشمالي من التندرا وهاجر على طول الطريق إلى الأرجنتين.

وأوضح أنه كان هناك عدد قليل من طيور الإسكيمو شوهدت في تكساس في عام 1962، وتم إطلاق النار على آخر في بربادوس في عام 1963، لكن هذه كانت آخر مشاهدة مؤكدة.

وأكد موورز  أن الأنواع تنقرض لأسباب مختلفة، بما في ذلك التهديدات والضغوط التي يسببها الإنسان وفقدان الموائل والصيد الجائر.