رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

وزير الإنتاج الحربي يبحث مع الوزير الوطني للمنتجات الدفاعية البرازيلية تعزيز التعاون المشترك

وزير الانتاج الحربي
أخبار
وزير الانتاج الحربي
الإثنين 23/مايو/2022 - 12:05 م

استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، الدكتور ماركوس ديجوت، الوزير الوطني للمنتجات الدفاعية بوزارة الدفاع البرازيلية، على رأس وفدًا برازيليًا رفيع المستوى لمناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين، جاء ذلك بديوان عام الوزارة.

تعزيز التعاون المشترك مع البرازيل 

واستهل الوزير مرسي اللقاء بالترحيب بالوفد البرازيلي، مؤكدًا  على دور الوزارة الأساسي، والذي يتمثل في تلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة والشرطة من الذخائر والأسلحة والمعدات كما يتم استغلال فائض الطاقات الإنتاجية لتصنيع منتجات مدنية متنوعة والمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية بالدولة.

وشهدت المباحثات بين الجانبين استعراض القدرات والإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية والفنية والبشرية لشركات ووحدات الإنتاج الحربي، وتم مناقشة الموضوعات التي يمكن التعاون بها مع الشركات البرازيلية العاملة فى مجالات مماثلة.


من جانبه أشار الدكتور ماركوس ديجوت الوزير الوطني للمنتجات الدفاعية بوزارة الدفاع البرازيلية أن مصر شريك تاريخي واستراتيجي للبرازيل وأن هناك تعاون اقتصادي متطور بين البلدين بشكل مستمر، مؤكدا على ضرورة تفعيل التعاون مع وزارة الإنتاج الحربى وشركاتها التابعة باعتبارها أحد الأذرع الصناعية  للدولة المصرية. 


وتعد من كبرى الكيانات الصناعية بمصر والمنطقة الأفريقية والعربية  مؤكدا  أهمية تشجيع كبري الشركات البرازيلية للاستثمار في مصر في مختلف المجالات، خاصةً في ظل سياسات الإصلاح الاقتصادي والمشروعات التنموية الجديدة، مشيدًا بخطوط الإنتاج المتطورة بالشركات والوحدات التابعة لوزارة الإنتاج الحربى والتي يتم تحديثها وفقا لآليات الإدارة الرقمية الذكية بما يحقق صناعات متطورة في كافة الصناعات الدفاعية والمدنية وفقا لمعايير الجودة العالمية.
 

بدوره صرح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر أن هذا اللقاء يأتي في ضوء حرص الوزارة الدائم على التعاون مع مختلف الشركات العالمية فى مجال نقل وتوطين التكنولوجيات الحديثة بمصر والعمل المتواصل الذي تبذله تماشيًا مع التوجه العام للدولة وتحقيق سياساتها الرامية إلى تطوير وتطويع القدرات والإمكانيات الصناعية والفنية والتكنولوجية المتاحة، بما يدعم استراتيجيات التنمية المستدامة، مشيرًا إلى أنه فى نهاية اللقاء تم توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين لدراسة التعاون  فى إقامة شراكات في مجال البحوث والتطوير التكنولوجي المتصل بالمنتجات الدفاعية بمشاركة الدولة أو كيانات القطاع الخاص، تبادل الخبرات في الصناعات الدفاعية بما في ذلك الشركات ذات الصلة بسلاسل الإنتاج، وأيضًا تبادل الوفود الفنية للاطلاع على إمكانيات الجانبين على أرض الواقع وتحديد موضوعات التعاون بدقه.

تابع مواقعنا