رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

تشكيل فريق قانوني لملاحقة عمرو واكد في الخارج بتهمة الإساءة لسيدات مصر

عمرو واكد
سياسة
عمرو واكد
الثلاثاء 24/مايو/2022 - 04:21 م

علقت النائبة ايناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، على تغريدة الهارب عمرو واكد، بعد إهانته لسيدات مصر على حسابه الشخصي بـ تويتر، مشيرة إلى أنه: إخواني أصيل تعمد إهانة عظيمات مصر، ولن يمر الأمر مرور الكرام، وسيكون لنا جميعا وقفة ضد هذا الخائن.

إهانته لسيدات مصر

وأردفت عبد الحليم في بيان: سأشكل فريقًا قانونيًا بهدف ملاحقة الهارب الإخواني عمرو واكد، ولن أترك حق سيدات مصر، لاسيما وأن ما قاله يشكل جريمة أخلاقية قبل أن تكون قانونية، وإن دل فإنه يدل على أن إنجازات المرأة المصرية في عهد الرئيس السيسي ونجاح المرأة المصرية الذي هو يعبر بشكل أصيل عن نجاح الدولة، جعل أعداء مصر يتعمدون تشويه المرأة والنيل منها بمختلف الطرق، فجماعة الإخوان الإرهابية من أبرز الأمثلة على استغلال المرأة بشكل كبير، إذ يستغلونها في ترويج أفكارهم الهدامة من خلال بعض الجمعيات الخيرية والنسائية.

فريق قانوني لملاحقة عمرو واكد 

وأكملت عبد الحليم. لا يزال عمرو واكد يلعب دور ذي الوجهين، يسير على نهج جماعة الإخوان الإرهابية، ويبيع وطنه مقابل المال.

كما شنت النائبة أمل سلامة عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، هجوما عنيفا على الفنان الهارب عمرو واكد، على خلفية  تطاوله وإساءته للمرأة المصرية، مؤكدة أن هذا الشخص يثبت كل يوم حقده وكراهيته لمصر وشعبها، ويفتقد للنخوة والشهامة والكرامة.

وقالت في بيان، إن من يمتلكون صفات وأخلاق الرجولة لا يتطاولون  أبدا  على المرأة المصرية، فمثل هؤلاء لا يعرفون أن المرأة هي عماد المجتمع وركيزته الأساسية التي حملت على عاتقها مسئولية رعاية الأسرة وتربية الأبناء، وترسيخ القيم والمبادئ والأخلاق النبيلة، وقامت بأدوار عظيمة للحفاظ على أمن واستقرار الوطن، في مواجهة الأفكار المتطرفة والجماعات الإرهابية، وكل من يحمل في قلبه كراهية وحقدًا للوطن.

وأضافت  أمل سلامة، أن سيدات مصر يرفضن اعتذار هذا الشخص الذي يعف اللسان عن ذكر اسمه، فهي ليست المرة الأولى التي يسيئ فيها لمصر والشعب المصري، فقد اعتاد مثل آخرين من الهاربين  على خدمة من يدفعون لهم الدولارات، لبث أفكارهم المسمومة وتحريضهم للإضرار بمصالح الوطن.

وشددت على ضرورة سرعة اتخاذ الإجراءات القانونية محليًا ودوليًا لردع الفنان الهارب، ووقف حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تكرار بث سمومه وتحريضه على العنف وتطاوله على مصر والمرأة المصرية.