رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

الجاني قتل جدته بداية اليوم.. ننشر صور 6 أطفال ضحايا إطلاق النار على مدرسة بولاية تكساس الأمريكية

القاهرة 24
سياسة
الأربعاء 25/مايو/2022 - 12:09 م

شهدت الولايات المتحدة الأمريكية حادثة مأسوية، بدأت أمس الثلاثاء، عندما هاجم شاب إحدى مدارس ولاية تكساس وأطلق رصاص عشوائي على الطلاب، ما أدى إلى مقتل 19 طفل من الطلاب وإحدى المدرسات بولاية تكساس.

ونشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية الصور الأولى لبعض الأطفال الذين راحوا ضحية لحادث مأسوي هز المجتمع الأمريكي والدولي، فضلًا عن صورة لمنفذ الجريمة، مشيرًة إلى أنه قتل جدته في الصباح قبل أن ينطلق لتنفيذ الجريمة بالمدرسة.

ضحايا إطلاق النار
الجاني

الأهالي في حالة رثاء

أشعل الحادث المأسوي جميع مواقع السوشيال ميديا، وأثار غضب الشعب الأمريكي، حيث استدعت هذه الواقعة حادثة ساندي هوك المشابهة والتي راح ضحيتها 26 شخص، وأخذ أهالي الضحايا ينتقدون الأمور التي أوصلت الوضع إلى هذا الحد.

قالت إريكا لافيرتي التي راحت والدتها ضحية أحداث ساندي هوك، إن الدعاء لم يُرجع لها والدتها، واليوم وقع حادث مشابه بالمدرسة التي راح ضحيتها الأطفال، حان الوقت لاتخاذ إجراءات حقيقية ملموسة.

فيما قالت إحدى المدرسات التي كانت تعمل في مدرسة ساندي هوك، وكانت حاضرة أثناء إطلاق النار، إن اليوم يذكرها بالحادث المأسوي، قائلًة: أنا حزينة للغاية كون موت الأطفال منذ أعوام لم يغير أي شيء في الواقع الذين نعيشه.. قلبي مفطور.

من جانبه دعا الرئيس الأميركي جو بايدن، ليلة الأربعاء، الولايات المتحدة إلى الوقوف في وجه لوبي الأسلحة النارية، وذلك بعيد ساعات على مقتل 18 طفلًا ومدرّس واحد على الأقلّ، برصاص شاب اقتحم مدرستهم الابتدائية في ولاية تكساس.
وفي خطاب ألقاه من البيت الأبيض، تساءل بايدن: متى، حبا بالله، سنقف بوجه لوبي الأسلحة؟.

وأضاف بايدن: لقد حان الوقت لتحويل هذا الألم إلى عمل، من أجل كل والد، من أجل كل مواطن في هذا البلد، ينبغي علينا أن نوضح لكل مسؤول منتخب في هذا البلد أن الوقت حان للتحرك.

وقال بايدن إن قائمة القتل الجماعي طويلة، لقد تعبت من هذا، علينا أن نتصرف ونوقف هذه المذابح، وأضاف: عملت طيلة حياتي كسيناتور على تشريعات لإيقاف هذه الحوادث".