رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

هل تشعل مسيرة المستوطنين الإسرائيليين الأوضاع في القدس وغزة مجددا؟

مسيرة الأعلام في
سياسة
مسيرة الأعلام في القدس
الخميس 26/مايو/2022 - 02:24 ص

تتزايد مخاوف اشتعال الأوضاع في مدينة القدس المحتلة مجددا، على وقع مسيرة الأعلام التي يشارك فيها المستوطنون، ومن ثم انتقال فتيل الأزمة إلى قطاع غزة حيث فصائل المقاومة الفلسطينية التي حذرت من السماح بهذه المسيرة والعبث بالمقدسات الإسلامية والمسجد الأقصى.

واليوم الأربعاء، حذرت السفارة الأمريكية في الأراضي المحتلة، رعاياها من دخول البلدة القديمة بالقدس بالتزامن مع مسيرة الأعلام.

وقبل نحو أسبوع، وافق وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومير بارلي، بإقامة ما يسمى بـ مسيرة الأعلام، الاستفزازية في القدس المحتلة، ومرورها عبر باب العامود بالمدينة القديمة، وصولا إلى المسجد الأقصى المبارك.

ويقيم المستوطنون الإسرائيليون، هذه المسيرة في 29 مايو الجاري، الذي يوافق ذكرى احتلال القوات الإسرائيلية لشرق القدس.

واعتبرت الخارجية الفلسطينية، في بيان تعقيبا على هذا القرار، بأنه استفزازي عدواني وجزء لا يتجزأ من حرب الاحتلال المفتوحة ضد القدس ومواطنيها ومقدساتها، وامتدادا لحملات التصعيد الإسرائيلية المتواصلة التي تهدد بجر ساحة الصراع نحو مزيد من الانفجار.

وحملت الخارجية الحكومة الإسرائيلية المسؤولية المباشرة عن هذا القرار التصعيدي، محذرة من مخاطره على الأوضاع برمتها، مؤكدة أن بطش الاحتلال وعدوانه لن ينشئ حقا له في القدس ولن يعطي أي شرعية لأي تغييرات استعمارية يفرضها على واقعها، كما أنه سيفشل في كسر إرادة صمود المقدسيين المدنيين العزل.

الفصائل الفلسطينية: لن نسمح باستباحة ساحات الأقصى

ومن غزة، خرجت تحذيرات الفصائل الفلسطينية، التي أكدت أنها لن تسمح باستباحة ساحات المسجد الأقصى المبارك، مؤكدة أنها تقف بحزم أمام ممارسات العدو في القدس ودعوات اقتحام الأقصى، وذلك وفقا للغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية.

فيما قال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس،  إن المقاومة الفلسطينية لن تسمح باستباحة ساحات المسجد الأقصى المبارك والعربدة في شوارع القدس.

وتابع هنية: أقول بوضوح وأحذر العدو من الإقدام على مثل هذه الخطوات، فالشعب الفلسطيني والمقاومة لن يسمحوا بذلك.

وأكمل: قرارنا واضح لا تردد فيه، وأفعالنا تسبق كلماتنا، وصراعنا مع المحتل دخل مرحلة جديدة.

من جهة أخرى، أفادت وسائل إعلام عبرية، بأن سلطات الاحتلال بعثت برسالة إلى فصائل المقاومة في غزة بأنها سترد على أي تصعيد.

تابع مواقعنا