رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

عالم أزهري: يحق للرجل الزواج بثانية في حالات محددة.. وليس للزوجة أن تعترض

عالم أزهري
دين وفتوى
عالم أزهري
الجمعة 27/مايو/2022 - 09:38 ص

أجاب الشيخ محمد حماد، من علماء الأزهر الشريف على سؤال ورد إلى القاهرة 24 من إحدى المتابعات، نصه: ما حكم من تعترض على زواج زوجها بثانية أو إذا رغب في التعدد؟.

الشرع أباح للرجل التعدد لكن بشروط

وقال العالم الأزهري، إن الشرع أباح مسألة التعدد لكن بشروط، قائلا: الرجل يحق له التعدد، والشرع أباح وأجاز له ذلك، لكن قبل الإقدام على تلك الخطوة هناك شروط حددها الشرع؛ حتى يمكن للرجل أن يعدد.

وأوضح العالم الأزهري خلال حديثه لـ القاهرة 24، الشروط التي بسببها يمكن للرجل أن يعدد، إذا كانت الزوجة مريضة أو لا تشبع زوجها جنسيا أو يحدث منها رائحة كريهة عند الجماع أو سيئة الخلق، أو لا تحب المعاشرة فإنه يحق للرجل أن يعدد أو يتزوج بثانية.

وعن حال عدم وجود تلك الشروط وأقدم الرجل على تلك الخطوة، نوه العالم الأزهري، بأنه إذا لم تتوافر الشروط السابقة وأراد الرجل أن يعدد فإنه يحق له ذلك، لكن في تلك الحالة فإن المرأة من حقها أن تقبل بالوضع الحالي أو ترفضه، كما أنه ليس من حقها أن تعترض حال زواج الرجل بثانية؛ حتى لو انتفت تلك الأسباب.

وواصل العالم الأزهري: لو أراد الرجل أن يعدد ولم تتوافر الشروط السابقة فيحق له ذلك، وزوجته في تلك الحالة أمرها بيديها، فمن حقها أن تقبل بالوضع أو ترفضه وتطلب الطلاق.

إذا كان الرجل قادر ماديا وجنسيا يحق له التعدد

واختتم العالم الأزهري: أنصح الزوج الذي لديه أولاد وأسرة أن يحافظ على أسرته وألا يقدم على تلك الخطوة طالما ليست هناك ضرورة، لا سيما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لعن الله الذواقين والذواقات.