رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

ما حكم قراءة القرآن على المتوفى مقابل أجر.. الإفتاء تجيب

قراءة القرآن_ تعبيرية
دين وفتوى
قراءة القرآن_ تعبيرية
الأربعاء 01/يونيو/2022 - 06:10 م

ما حكم قراءة القرآن على المتوفى مقابل أجر، وهل يصل ثوابها إليه، سؤال ورد إلى أمانة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عبر الموقع الرسمي للدار.

هل يصل ثواب قراءة القرآن عند القبر إلى الميت؟ 

وقالت دار الإفتاء، إن قراءة القرآن للميت -سواء أكانت عند القبر أم بعيدًا عنه-، اختلف العلماء في وصول الثواب إليه، موضحة أن الجمهور على وصولها، وهو الحقّ، خصوصًا إذا وهب القارئ بعد القراءة ثواب ما قرأه للميت، وللقارئ أيضًا ثواب لا ينقصُ من أجر الميت شيئًا، فيما إذا كانت القراءة تطوّعًا ودون أجر؛ وهو ما ذكره ابن القيم وابن تيمية وأئمة الحنفية.

حكم قراءة القرآن للمتوفى بأجر

وأضافت أنه إذا كانت القراءة بأجرٍ بناء على رأي المالكية في جواز أخذ الأجرة على القراءة، فمسألة وصول الثواب قلة وكثرة موكولة إلى الله سبحانه وتعالى، وينبغي على أهل المتوفى في هذه الحالة أن يضعوا في اعتبارهم أنَّ ما يأخذه المقرئ من قبيل الصدقة إن كان في حاجةٍ إليها. 

هل يجوز قراءة القرآن الكريم وكتابته بغير اللغة العربية؟

في سياق متصل، تلقت دار الإفتاء، سؤالًا من أحد الأشخاص يقول: هل يحوز قراءة القرآن وكتابته بغير اللغة العربية، وأجابت الدار، موضحة أنه يجوز شرعًا قراءة القرآن الكريم وكتابته بغير العربية؛ لأن هذا من شأنه الحفاظ على قدسية القرآن الكريم، وفيه تلبية لحاجات الإنسان، وتسهيل القرآن على البشر، ومعنى ذلك الحكاية الصوتية لحروف اللغة العربية التي نزل بها القرآن الكريم، مع وضع ضوابط لحفظ القرآن من التحريف والتبديل، وهذه الضوابط تتمثل في عدم طبع هذه الترجمة مستقلة عن المصحف الشريف، بل يجب كتابتها مع نص المصحف المتداول باعتبارها تفسيرًا له.

وتابعت: مع التنبيه في مقدمة هذا العمل على أمورٍ؛ مِن مثل كون هذا النص هو رواية فلان -كـ"حفص عن عاصم الكوفي" مثلًا-، كما يكتب في مقدمة أو مؤخرة طبعات المصحف الشريف حتى لا يختلط الأمر على القارئ، إلى جانب قيام لجنة علمية مختصة مشتركة ذات مصداقية من أهل اللسانين العربي والآخر الذي يتم حكاية ألفاظ القرآن الكريم به، بوضع مفتاح للعمل للوصول إلى أدق عمل علمي في هذا الصدد.

 

تابع مواقعنا