رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

تلوث الضوضاء يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب| دراسة

تأثير الضوضاء
صحة وطب
تأثير الضوضاء
الجمعة 03/يونيو/2022 - 11:09 ص

أجرى باحثون بالكلية الأمريكية لأمراض القلب، دراسة جديدة، وجدت أن التلوث الضوضائي يمكن أن يضر بصحة الفرد، حيث خضع 16000 شخص للدراسة، كانوا يعيشون في بيئات مليئة بالضوضاء.

الإصابة بنوبة قلبية بسبب الضوضاء

ووجد الباحثون أن هؤلاء الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية، حيث انقسم المشاركون إلى أشخاص تعرضت إلى معدل ضوضاء 65 ديسيبل أو أعلى، على غرار محادثة أو ضحك بصوت عال، وأشخاص تعرضوا لمعدل منخفض للضوضاء، وهي أقل من 50 ديسيبل.

وتشير الدراسة إلى أن تلوث الضوضاء عامل خطر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، حيث أشارت جمعية الزهايمر إلى أن أمراض القلب والأوعية الدموية تزيد أيضا من مخاطر الإصابة بالخرف.

وحذر اختصاصي السمعيات آسا ريتشاردز، من أن المستويات المرتفعة للديسيبل يمكن أن يكون لها تأثير ضار بالصحة، مضيفًا أنه يجب فقط الاستماع للضوضاء البيضاء بصوت عال أو على مستوى منخفض من خلال سماعات الرأس.

محاولة تقليل الضوضاء 

وأوضح ريتشاردز أنه يمكن أن تمنع سدادات الأذن الناعمة ضجيج الطرق والسكك الحديدية وحركة المرور الجوية ليلا، وذلك للتقليل المحتمل لمخاطر الإصابة بأمراض القلب، عن طريق معلقات حائط ناعمة وستائر صوتية.

وأفاد ريتشاردز بأن الستائر السميكة والمعلقات الجدارية المصنوعة من القماش تساعد على امتصاص المزيد من الاهتزازات من الضوضاء الخارجية، حيث لاحظ خبراء جمعية الزهايمر أن الارتباط بين القلب والدماغ ضروري لتزويد خلايا الدماغ بالطاقة والأكسجين.