رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

اتحاد اليد يقدم بلاغًا ضد مرتضى منصور بسبب إطلاق اسم حسن مصطفى على مجمع تواليتات

د حسن مصطفي رئيس
رياضة
د حسن مصطفي رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد
الإثنين 06/يونيو/2022 - 01:48 م

قرر مسؤولو اتحاد كرة اليد المصري، التقدم ببلاغ إلى النائب العام، ضد مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، بسبب إطلاق اسم حسن مصطفى، رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، على مجمع تواليتات بالنادي؛ الأمر الذي يعتبر إهانة لرمز من رموز الدولة والعالم، وسخرية من قرار القيادة السياسية، بتكريم مصطفى، وإطلاق اسمه على أحدث مجمع صالات رياضية بمدينة 6 أكتوبر. 

وأصدر اتحاد كرة اليد بيانًا رسميًا جاء فيه: فوجئ الشعب المصري العظيم قيادة وحكومة ومؤسسات بصورة صادرة عن نادٍ يمثل أحد المؤسسات الرياضية المصرية العريقة، ومنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ وضعها رئيس الزماك على مجموعة من الحمامات، وكُتب عليها (مجمع تواليتات حسن مصطفى)، وذلك ليراها العالم أجمع. 

وأعلن مسؤولو اتحاد اليد؛ توجيه بلاغ إلى رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء ووزير الشباب والرياضة ومجلس النواب واللجنة الأولمبية المصرية، باعتبارهم مؤسسات منوط بها الدفاع عن الدولة المصرية. 

صراع ممتد

بدأ الصراع بين الثنائي مرتضى منصور وحسن مصطفى عام 2005، حين التقى النادي الأهلي أمام الزمالك في نهائي كأس مصر لكرة اليد، وكان مرتضى منصور محرومًا من حضور هذه المباراة، بقرار حسن مصطفى رئيس الاتحاد المصري لكرة اليد في ذلك الوقت.

الأهلي حقق الفوز في هذه المباراة على حساب الزمالك بعد إلغاء الحكم المباراة، وتحديدا مع الدقيقة 13 من الشوط الثاني، بسبب حضور مرتضى منصور، وهو ما أدى إلى انفعال رئيس الزمالك وتهوره وإحضار كأس، واحتساب الزمالك بطلا.

بعد هذه المباراة؛ تقدّم مرتضى منصور بمذكرة رسمية إلى ممدوح البلتاجي، وزير الشباب وقتها، من أجل عزل حسن مصطفى من منصبه، بسبب تأييد فوز الأهلي.

وتجدد الصدام بين مرتضى منصور وحسن مصطفى في عام 2020، شارك حسن مصطفى في اللجنة الثلاثية التي اتخذت قرارا، بتوصية اللجنة الأولمبية وإيقاف مرتضى منصور، عن مزاولة أي نشاط رياضي لمدة 4 سنوات.