رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

اتهامات لحكومة الدبيبة والرئاسي الليبي بسبب اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين المليشيات.. ما القصة؟

ليبيا
سياسة
ليبيا
السبت 11/يونيو/2022 - 11:11 ص

شهدت العاصمة الليبية طرابلس اشتباكات بالأسلحة الثقيلة في ساعات متأخرة من مساء الجمعة، امتدت حتى صباح اليوم السبت، بين اثنين من أكبر المليشيات المتواجدة داخل العاصمة الليبية، ما تسبب في حالة من الذعر بين المواطنين، فيما لم تفصح السلطات بالعاصمة عن حصيلة خسائر تلك الاشتباكات.

وسائل إعلام ليبية أشارت إلى أن الاشتباكات التي شهدتها العاصمة كانت بين ميليشا ما يعرف بـ جهاز دعم الاستقرار الذي يقوده عبد الغني الككلي المعروف باسم غنيوة، وميليشيا النواصي، بالقرب من جزيرة سوق الثلاثاء.

مصدر أمني ليبي أشار إلى أن الاشتباكات اندلعت عقب اختطاف ميلشيا الغنيوات المعروفة بجهاز دعم الاستقرار لـ 3 أشخاص من ميليشا النواصي بالقرب من جزيرة سوق الثلاثاء.

اشتباكات مبيشيات في ليبيا

وأضاف المصدر في تصريحات لـ القاهرة 24، أنه بوصول عناصر مسلحة من كلا الطرفين إلى منطقة جزيرة سوق الثلاثاء اندلعت مواجهات فيما بينهم تطورت إلى استخدام الأسلحة الثقيلة، وتبادل الطرفين إطلاق الأعيرة النارية حتى ساعات مبكرة من صباح اليوم السبت.

اشتباكات مليشيات في ليبيا 

وأشار إلى أن اللواء 444 قتال التابع لوزارة الدفاع بحكومة الوحدة التي يترأسها عبد الحميد الدبيبة، انتشر بشكل مكثف في مناطق الاشتباكات وسط  طرابلس لفض النزاع وإخراج العائلات العالقة بمحيط الاشتباكات، إلى جانب تمكنه من إخراج الطرفين المتنازعين إلى نقاط خلفية لمنع الاشتباك فيما بينهما.

اشتباكات مليشيات مسلحة في طرابلس

وتزامنًا مع الاشتباكات التي شهدتها العاصمة الليبية، وجه فتحي باشاغا، رئيس الحكومة الليبية المكلفة من مجلس النواب والمتواجدة في مدينة سرت، اتهامًا لـ حكومة عبد الحميد الدبيبة باستخدام المدنيين كدروع بشرية لغرض الابتزاز السياسي في طرابلس قائلا في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: لا يمكن المقارنة بين سلطة ناتجة من توافق ليبي- ليبي من خلال مؤسسات تشريعية شرعية ومنتخبة، وعُصبة خارجة عن القانون تستخدم المدنيين في العاصمة كدروع بشرية غرض الابتزاز السياسي.

في حين قال خالد المشري الرئيس المجلس الأعلى للدولة، تعليقًا على الاشتباكات، إنه على المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة فتح تحقيق في اشتباكات طرابلس، مشيرًا إلى أن أن لاشتباكات التي حصلت بمنطقة يتواجد بها الكثير من العائلات، مشددًا أن تلك الاشتباكات تحتم على المجلس الرئاسي والحكومة فتح تحقيق فوري.

وعاشت العاصمة الليبية طرابلس ساعات من الرعب مساء أمس الجمعة، بعدما اندلعت اشتباكات بين مليشيات مسلحة استخدم خلالها قنابل يدوية وقذائف صاروخية من الجانبين وتصاعد دخان كثيف بين المباني، بحسب وسائل إعلام ليبية.

الاشتباكات الليبية تأتي على خلفية النزاع المستمر بين حكومتي فتحي باشاغا المكلفة من مجلسي النواب والأعلى للدولة، وحكومة الوحدة التي يترأسها عبد الحميد الدبيبة وترفض تسليم مهامها لحين إجراء انتخابات، إذ تحظى كلا الحكومتين بدعم من ميليشيات مسلحة تتمركز في طرابلس ومصراته، وتثير مخاوف من إمكانية تجدّد القتال على السلطة.