رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

دار الإفتاء: زيارة مقامات آل البيت من أقرب القربات.. والقول بأنها بدعة قول مرذول

ضريح الإمام الحسين
دين وفتوى
ضريح الإمام الحسين
الثلاثاء 14/يونيو/2022 - 07:59 ص

أوضحت دار الإفتاء المصرية، حكم الشرع في زيارة مقامات آل البيت ورجال الله الصالحين، مبينة الحكم الشرعي على دعوى أن زيارتهم بدعة وشرك.

دار الإفتاء: زيارة مقامات آل البيت من أقرب القربات

ونشرت الإفتاء عبر موقعها الإلكتروني، فتوى سابقة منشورة بتاريخ 13 ديسمبر 2015، قالا فيها إن زيارة مقامات آل البيت والأولياء والصالحين هي من أقرب القربات وأرجى الطاعات.

وأضافت الإفتاء: زيارتهم مشروعة بالأدلة من الكتاب والسنة، مستدلة بقوله تعالى: قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى، وكذلك ما رواه مسلمٌ أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قام يَوْمًا خَطِيبًا، فَحَمِدَ الله وَأَثْنَى عَلَيْهِ، وَوَعَظَ وَذَكَّرَ، وكان فيما قال: «وَأَنَا تَارِكٌ فِيكُمْ ثَقَلَيْنِ: أَوَّلُهُمَا كِتَابُ الله، فِيهِ الْهُدَى وَالنُّورُ، فَخُذُوا بِكِتَابِ الله وَاسْتَمْسِكُوا بِهِ».

وأكدت الإفتاء أن القول بأنها بدعة أو شرك قول مرذول، وكذب على الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم، وطعن في الدين وحملَته، وتجهيل لسلف الأمة وخلفها.

الإنابة في الحج

أوضحت دار الإفتاء المصرية حكم التخلف عن الحج مع القدرة على أدائه، في إطار حرصها على الإجابة على أسئلة الجمهور، وتقديم المعلومات الدينية الصحيحة.

وقالت دار الإفتاء المصرية، في وقت سابق، من خلال مباشر عبر على الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن القدرة على الحج لا تقتصر على الجانب المادي فقط.