رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

والدة الشقيقين ضحايا الغرق بالمنوفية: ابني الكبير وصاني على أخته قبل ما يموت

والدة الشقيقين ضحايا
محافظات
والدة الشقيقين ضحايا الغرق بالمنوفية
الجمعة 17/يونيو/2022 - 01:12 م

تحدثت والدة الشقيقين ضحايا الغرق بالمنوفية، في أول جمعة بعد رحيلهما، عن تفاصيل جديدة حول واقعة وفاة ولديها أمام أعينها داخل بحر شبين المار من أمام قرية مناوهلة التابعة لمركز الباجور.

ابني الكبير كان في 3 ثانوي فني 

وأوضحت والدة الشقيقين ضحايا الغرق بالمنوفية، لـ القاهرة 24، أن نجلها الكبير سيد أحمد، البالغ من العمر 16 عاما كان يستعد لدخول الصف الثالث الثانوي الصناعي، والصغير إبراهيم كان يستعد لدخول الصف الخامس الابتدائي.

ابني الأكبر قفز ورا أخوه لما شافه بيغرق

وأكدت والدة الشقيقين ضحايا الغرق بالمنوفية، أنها أخذت أولادها معها لمساعدتها في بعض الاحتياجات المنزلية، وبعدها حاول الأولاد النزول إلى الترعة للاستحمام فحذرتهم والدتهم من النزول ولكن بعد ذلك قفز الطفل الصغير في البحر، وبمجرد أن رآه شقيقه الأكبر وهو يغرق نزل بعده في محاولة للامساك به ولكنهما غرقا معا.


وتابعت والدة الشقيقين، أنها تفاجأت بنزول نجليها إلى وسط البحر فصرخت واستنجدت بأي شخص، فحضر شاب يدعى سلامة يعمل سمكري بمجرد سماع صراخها جاء إلى البحر ونزل ينقذهم لكن وزنهما كان ثقيلا عليه، وهو مريض صدر، وبعد ما طلع قولتله كنت هاتلي واحد بس، وأن أخر وصية لابنها الكبير أن تضحك دائما وأن تحافظ على شقيقته وتلبي احتياجاتها وذلك قبل الوفاة بنصف ساعة.