رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

القصة الكاملة لـ وفاة مأذون وزوجته وابنتهما أسفل عجلات تريلا بالشرقية

المأذون المتوفي
محافظات
المأذون المتوفي
الإثنين 20/يونيو/2022 - 01:37 م

اتشح كفر محمد أبو حسين الموجود، وسط مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية بالسواد، حُزنًا على وفاة مأذون البلدة وزوجته وطفلتهما الصغيرة، جراء حادث مروع سقطت خلاله دراجة بخارية كانوا يستقلونها أسفل عجلات تريلا في طريق الزقازيق – ديرب نجم.

الحادث وقعَّ أمام قرية إكوه التابعة لنطاق ودائرة مركز شرطة ديرب نجم، وأودى بحياة الضحايا: وليد محمد السيد رضوان، 42 عامًا، مأذون شرعي كفر محمد حسين في مدينة الزقازيق، وزوجته نداء نشأت موسى، 48 عامًا، ربة منزل، وطفلتهما الصغرى مكة 3 سنوات، فيما جرى نقل الجثامين الثلاثة إلى مشرحة مستشفى الزقازيق العام، وبالعرض على جهات التحقيق؛ صرحت بدفن الجثامين الثلاثة، فيما شُيعت الجنازة وسط حضور مهيب وحزين من جانب أهالي القرية والقرى المُجاورة لها.

وانتقلت عدسة القاهرة 24 إلى القرية، وفور تقديم واجب العزاء لأسرة المأذون المتوفي، وبعض جيرانه وأصدقائه، تحدث الجميع عن تفاصيل الحادث، وكيف ترك المتوفي سِيرة عطرة لكل من يعرفه.

يقول أبو حمزة، أحد جيران المأذون المتوفي، إن الراحل كان بمثابة صديق طفولته، مضيفًا: أهالي كفر محمد أبو حسين يتألمون لفراق وليد  وزوجته وابنتهما الصغرى.. الله يرحمهم راحوا وسابوا 3 بنات في عمر الزهور، لافتًا إلى أن الفتيات الثلاث أكبرهن تبلغ من العمر 12 عامًا، وأن والدها (المأذون المتوفي) يُعد الابن الأكبر لوالدته، وكان هوَّ من يعول أمه وإخوته بعد وفاة والده منذ سنوات.

وأشار أبو حمزة، إلى أن المأذون وليد كان يزور حماته ورفقته زوجته وطفلتهما الصغيرة، إذ كانوا يستقلون دراجة نارية، وأثناء عودتهم على طريق ديرب نجم أمام قرية إكوة؛ وقع الحادث ودهستهم سيارة نقل ثقيل (تريلا)؛ أودت بحياتهم.

وأردف أبو حمزة: وليد الله يرحمه هوَّ صديق طفولتي، وخبر موته كان صدمة عليا.. آخر مرة شوفته كان من كام يوم، وكنا في جنازة حد من جيراننا، واليوم بنحضر جنازته.

فيما أجمع عدد من جيران الراحل، على مواقفه الإنسانية، وأنه كان سباقا في عمل الخير، ودومًا ما يُقرض من يحتاج المال لإتمام زواجه، وغيرها من المواقف التي لا يزال يذكرها أهل القرية.

 

وفاة مأذون وزوجته وطفلتهما الصغرى في حادث مروع بالشرقية

البداية كانت بتلقي الأجهزة الأمنية في مديرية أمن الشرقية، إخطارًا يفيد بورود بلاغ بوقوع حادث تصادم بين دراجة بخارية وسيارة نقل أمام قرية إكوه على طريق ديرب نجم – الزقازيق، ما أسفر عن مصرع كلًا من: وليد محمد السيد رضوان، 42 عامًا، مأذون شرعي كفر محمد حسين في مدينة الزقازيق، وزوجته نداء نشأت موسى - 48 عامًا، ربة منزل، وطفلتهما مكة 3 أعوام.

المعلومات الأولية أفادت بأن المأذون كان يقود دراجته البخارية رفقة زوجته وطفلتهما، وأثناء سيره مالت منه الدراجة، ودهسته سيارة نقل ثقيل، أودت بحياته وحياة زوجته وطفلتهما، فيما تحرر عن ذلك المحضر رقم 3756 إداري مركز شرطة ديرب نجم لسنة 2022، وجرى ضبط السائق المتهم بعد هروبه، وبالعرض على جهات التحقيق صرحت بالدفن، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، قبل قرارها بـ حبس السائق المتهم على ذمة التحقيقات.

المأذون المتوفى أثناء تأدية مناسك العمرة
المأذون المتوفى أثناء تأدية مناسك العمرة
المأذون المتوفى
المأذون المتوفى
المأذون وبناته
المأذون وبناته