رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

باحثون: التعرض للضوء مرتبط بالسمنة ومشاكل لكبار السن

النوم تحت الأضواء
كايرو لايت
النوم تحت الأضواء
الجمعة 24/يونيو/2022 - 08:41 ص

توصلت دراسة أجريت حديثًا إلى أن الضوء الخافت يمكن أن يعطل النوم، مما يزيد من مخاطر حدوث مشكلات صحية خطيرة لدى كبار السن.

النوم تحت الأضواء 

 

وقال فيليس زي، كبير المؤلفين ورئيس طب النوم في كلية الطب بجامعة نورث وسترن فاينبيرج في شيكاغو لشبكة سي إن إن، إن التعرض لأي كمية من الضوء أثناء فترة النوم مرتبطًا بارتفاع معدل انتشار مرض السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم لدى كبار السن من الرجال والنساء.

 

وأضاف: يجب على الناس بذل قصارى جهدهم لتجنب أو تقليل كمية الضوء التي يتعرضون لها أثناء النوم.

وأظهرت الدراسات السابقة أن معدل ضربات القلب المرتفع ليلًا هو عامل خطر للإصابة بأمراض القلب في المستقبل والوفاة المبكرة، في حين أن ارتفاع مستويات السكر في الدم هو علامة على مقاومة الأنسولين، والتي يمكن أن تؤدي في النهاية إلى الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

إعاقة النوم لدى الشباب

 

وأشار زي إلى أن الضوء الخافت دخل الجفون وأعاق النوم لدى الشباب على الرغم من حقيقة أن المشاركين ناموا وأعينهم مغلقة، ومع ذلك، حتى هذه الكمية الضئيلة من الضوء خلقت عجزًا في نوم الموجة البطيئة وحركة العين السريعة، وهي مراحل النوم التي يحدث فيها معظم تجديد الخلايا.

وأجريت الدراسة التي نشرت في مجلة Sleep، على كبار السن الذين هم بالفعل أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.