رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

كنت بمسك القلم بفمي وتعرضت للتنمر.. قصة مصابة بضمور العضلات عانت لتتعلم واستقلت ماديًا وعمرها 9 سنوات

 نصرة المغربي
كايرو لايت
نصرة المغربي
الخميس 23/يونيو/2022 - 09:00 م

ولدت بمرض ضمور العضلات الحركي، الذي جعلها تواجه مشكلات في الحياة، منها الحصول على التعليم والنظرة الإيجابية من قبل الآخرين، ولكنها تحدت كل هذه الظروف بالمثابرة والعمل. 

صعوبة في التعليم 

نصرة المغربي، ابنة محافظة الإسكندرية، والبالغة من العمر 25 عامًا، قالت في تصريحات لـ القاهرة 24، إن مرض ضمور العضلات الحركي، جعلها تواجه العديد من المشكلات خلال مراحل عمرها، موضحة أن أهلها وجدوا صعوبة في دخولها المدرسة حتى وصلت لعمر 11 عامًا، إذ لم يجدوا مدرسة مناسبة لحالتها الخاصة.

مرحلة تغيير حياتها  

الفتاة أضافت: أنها عندما وصلت لسن الـ10 أعوام، قررت تغيير حياتها، حيث قررت الالتحاق بمرحلة التعليم الأساسي بالرغم من رفض عائلتها، وذلك لأنه لم يكن هناك مدارس للإعاقة الحركية في مصر، وخوفهم من صعوبة القدرة على التعليم، ولكنني أثبت لهم أنني قادرة حيث حصلت على شهادة التعليم الأساسي، وقررت استكمال المراحل حتى وصلت للجامعة.

الصعوبات والتحديات 

وأوضحت أنها واجهت الكثير من الصعوبات خلال مراحلها التعليمية، حيث أن مذاكرتها كانت تعتمد على مسك القلم بالفم حتى تستطيع الكتابة ولكنها ثابرت، كما أنها كانت تعاني من التنمر من قبل الآخرين، الذين كانوا يقولن لها: أنتِ مكانك في مدارس الاحتياجات الخاصة.

إنجازات مريضة ضمور العضلات

وتابعت أنه بالرغم من مرضها الصعب إلا أنها حققت العديد من الإنجازات في حياتها، منها الحصول على شهادة الجامعة، العمل في مجال التسويق على منصات التواصل الاجتماعي، استقلال مادي من عمر 9 سنين، موضحة أنها تسعى لتصبح شخصية ملهمة ومؤثرة.