رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

مسنة تستغيث بعد اعتداء أولاد زوجها عليها بحلوان: نجله الكبير حاول التعدي علي جنسيًا| فيديو

محرر القاهرة 24 مع
حوادث
محرر القاهرة 24 مع السيدة ودفاعها
الجمعة 24/يونيو/2022 - 12:18 ص

استغاثت سيدة مسنة تدعى حميدة أحمد، تبلغ من العمر 60 عامًا، بعد أن تعرضت للضرب والاعتداء من قبل أبناء زوجها، الذي طلقها غيابيًا بعد ضغطهم عليه، حيث كان في بداية الزواج يحسن إليها، ولكن بعد مرور عام  بدأ يسمع لأبنائه الذين رفضوا وجودها في حياته، وانقلب الأمر رأسًا على عقب، الأمر الذي جعلها ترفع دوى متعة، وتطالب بحقوقها أمام محكمة الأسرة.

مسنة ترفع دعوى متعة

وقالت حميدة، في بث مباشر عبر القاهرة 24، إنها تعيش في حلوان بعد أن تخلى عنها أبنائها وتركوها ولم يسأل عنها أحد بعد وفاة زوجها الأول، حيث تعرفت على شخص يبلغ من العمر 75 عامًا من أثرياء حلوان، ظنت أنه سيعوضها ما تبقى من عمرها، لكنه تزوجها من أجل أن تكون خادمة له.

وأشارت إلى إنها تعرفت على طليقها منذ 4 أعوام عن طريق إحدى أصدقائها ثم تزوجوا، وكان يحسن معاملتها في بداية فترة الزواج، وبعد مرور عام تغيرت معاملته بعد أن انصاغ لكلام أبنائه البالغ عددهم ولدين و3 بنات، الذين رفضوا وجودها في حياة والدهم وهددوها كثيرًا.

وأضافت أن أبنائه لم يكتفوا بتنغيص حياتها الزوجية، بل تطور الأمر للضرب والاعتداء، مشيرة إلى أن نجلة الأكبر حاول التعدي علي جنسيا، مردفة: كانوا بيحرضوا زوجاتهم عليا علشان يضربوني، وفي منهم واحدة كانت هترمي علي طاسة الزيت المغلي وهتشوه وشي.

وتابعت: لما قررت تحرير محضر ضدهم، زوجي هددني بالطلاق، فمرضتش أعمله لأني هروح فين، مليش مكان عيالي رموني، وبقيت عايشة مع الراجل ده ومحدش بيسأل عليا.

وواصلت: كنت أعيش في شقة منفصلة بعد أن اعتدوا علي أكثر من مرة، وطالبت من زوجي شقة مستقلة وإلا يطلقني، لكنه وافق وساعدني في شراء شقه ملك، وفي يوم دبر لي مكيدة بالاتفاق مع أبنائه من أجل سرقة أوراقي، حيث أكد لهم بأني عندما أذهب إلى أي مكان أحمل كل أوراقي معي وكان الهدف سرقة عقد الشقة، وعندما توجهت إلى منزل العائلة انهالوا علي بالضرب واستولوا على أوراقي وسرقوا 12 ألف جنيه، وتقدمت ببلاغ بالواقعة، وهددوني علشان أتنازل.

واختتمت حديثها: كان هدفي من الزواج علشان أعيش بين 4 حيطان، بعدما ما ولادي رموني ومحدش رضي يستقبلني، مردفة: أنا معايا 3 رجالة وبنتين وبعد ما كبروا وساعدتهم استغنوا عني ومحدش فتحلي بيته، وأخويا شغال أرزقي مش حمل حاجة.