رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

آداب وشروط الأضحية.. لا تلوث بدنك وثيابك بالدماء ويجب أن تكون خالية من 4 عيوب

أداب وشروط الأضحية
دين وفتوى
أداب وشروط الأضحية
السبت 25/يونيو/2022 - 04:11 م

اقترب عيد الأضحى 2022 ويريد المسلمين معرفة شروط الأضحية، حيث يجب على المسلم أن يراعي جميع شروط الأضحية، وعلى الرغم من اختلاف أئمة المذاهب الأربعة في شروط الأضحية إلا أن ذلك الأمر يسر على المسلمين.

وفيما يلي نستعرض رأي دار الإفتاء المصرية وعلمائها في شروط الأضحية، سواء العمر أو النوع أو موعد الذبح، حيث يقبل الكثير من المسلمين في عيد الأضحى المبارك على الأضاحي ويريدون معرفة الشروط الإسلامية لذبح الأضاحي.

 

شروط الأضحية

نشرت دار الإفتاء المصرية شروط الأضحية بشكل عام عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، ويجب على المضحي أن يراعي الشروط الآتية:

  • يجب أن تكون الأضحية من بهيمة الأنعام، وهي: الإبل - البقر - الغنم ومنها: الضأن والماعز.
  • تبلغ السن المحددة شرعًا، بأن تكون جذعة للضأن، وأن تكون ثنية في غيره، ويتسامح في ذلك لذوات اللحم الوفير.
  • تكون الأضحية خالية من العيوب المانعة من الإجزاء، وهي العور البيِّن، والمرض البيِّن، والعرج البيِّن، والهزال المزيل للمخ.
  • يجب أن تكون ملكًا للمضحي أو مأذونًا له في التضحية بها.
  • يجب أن يكون الحيوان حيَّا وقت الذبح.
  • تكون الأضحية زهوقة روحها بمحض الذبح، فلو اجتمع الذبح مع سبب آخر للموت يُغَلب المحرِّم على المبيح، فتصير ميتة لا مذكاة.
  • لا يجب أن يكون الحيوان صيدًا من صيد الحرم، فلو ذُبح صيد الحرم كان ميتة، سواء كان ذبحه محرما أو حلالا.

أداب الأضحية

وعن أداب الأضحية فقد ذكرتها الإفتاء، حيث يجب على المسلم الالتزام بالآداب التالية في أثناء ذبح الأضحية:

  • تأكد من سلامتها.
  • استقبل القِبلة.
  • أضجعها على جنبها.
  • سَمِّ الله وكبرْه.
  • ترفَّقْ عند ذبحها.
  • لا تَجُرَّها من موضع لآخر.
  • لا تظهرْ لها آلةَ الذبح.
  • لا تذبحْها بحضرة أضحية أخرى.
  • تأكد من زهوق نفسها قبل سلخها.
  • التزم بالأماكن المخصصة للذبح.
  • لا تعطِ للجزَّار أُجرته منها.
  • لا تترك مخلفاتها في الشوارع.
  • لا تلوِّثْ بدنك وثيابك بالدماء.

موعد ذبح الأضحية

ونشرت الإفتاء بيانًا مهمًا لتوضيح موعد ذبح الأضحية، حيث أوضحت أن وقت الذبح الشرعي للأضحية بعد صلاة عيد الأضحى، ويستمر حتى مغرب رابع أيام العيد، وفي هذا العام يمكن للمضحي أن ينتظر حتى انتهاء صلاة العيد التي تنقل عبر وسائل الإعلام، أو البقاء مدة نصف ساعة بعد دخول وقت الصلاة، أي المدة التي تستغرقها الصلاة والخطبة، ثم يشرع في الذبح، حتى تكون أضحيته صحيحة.