رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

ميدو يحذر اتحاد الكرة: كيروش سيهاجمكم عالميا.. وكان لابد من تحمل غرامته

ميدو
رياضة
ميدو
الأحد 26/يونيو/2022 - 12:33 ص

وجه أحمد حسام ميدو، نجم الكرة المصرية السابق، نصيحة خاصة لاتحاد الكرة بشأن البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني السابق لمنتخب مصر.

وقال ميدو في تصريحات تلفزيونية: كان لابد على اتحاد الكرة تحمل غرامة كارلوس كيروش، والأمر لا يتعلق باللوائح، مؤكدًا أن عدم حضور كارلوس كيروش للمؤتمر الصحفي ليس ذنبه، ولكن الأمر جاء بسبب سوء التنظيم.

تصريحات ميدو عن أزمة كيروش

وأضاف نجم الزمالك السابق: كيروش سيسوء سمعة الاتحاد المصري لكرة القدم، وسيحذر باولو سوزا من تدريب منتخب مصر، مردفًا: البرتغاليون نابهم أزرق وبالتالي كان لابد من دفع غرامة كيروش، حتى نتجنب الفخ الذي يريد إيقاعنا به، وكيروش سيهاجم اتحاد الكرة عالميا في كل صحف العالم.

وتابع ميدو: كيروش عند هجومه على وليد العطار لم يكن المقصد وليد العطار، ولكن القصد هو اتحاد الكرة، ولو كنت مكان كيروش لم أقبل عقوبة كاف بعدم حضور المؤتمر الصحفي قبل مواجهة المغرب، والخطأ لم يكن من عنده، خاصة أن الازدحام المروري هو السبب في عدم حضوره، وبالتالي الخطأ تنظيمي وليس ذنب كيروش.

وأوضح ميدو: الطبيعي أن يتحمل اتحاد الكرة غرامة عدم حضور كيروش للمؤتمر الصحفي، ولكن يبدو أن هناك من أشعل الأزمة وأشعل الأمور بالنسبة لكيروش ليهاجم وليد العطار وكذلك اتحاد الكرة.

ميدو: كيروش متسخن على اتحاد الكرة

وأردف ميدو: كيروش متسخن على اتحاد الكرة، وعلى وليد العطار، والموضوع واضح، وكيروش متوجه على وليد العطار لإن وليد العطار لم يصبح رجل مسؤولي اتحاد الكرة السابقين، وكان لابد أن يترك وليد العطار اتحاد الكرة المصري، ليدافع عنه في بيان رسمي، ولا يرد بنفسه.

وواصل ميدو: لم أكن أتمنى أن تصل الأمور إلى هذا الحد من الخلاف بين كيروش والمسؤولين في مصر، وكيروش كان يعمل بشكل جاد مع منتخب مصر، وحازم إمام عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، أكد بنفسه أن المدرب كان يعمل 24 ساعة من أجل منتخب مصر.

وأكمل نجم الكرة المصرية السابق: كان لابد من تقدير كيروش بعد إخلاصه لمنتخب مصر حتى لو هخالف اللوائح، وسلاح اللسان في وقت من الأوقات بيبقى أقوى من سلاح القانون وسلاح اللوائح.

واختتم ميدو: رسالتي الأخيرة لمسؤولي اتحاد الكرة، لديكم أعداء داخل مصر شغلهم الشاغل إسقاطكم ومحاربتكم.