رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

الرعاية الصحية: 13 ألف طالب في المرحلة الابتدائية استهدفتهم حملة كن بطلا بمدارس بورسعيد

حملة كن بطلا بمدارس
أخبار
حملة كن بطلا بمدارس بورسعيد - صورة أرشيفية
الإثنين 27/يونيو/2022 - 06:41 م

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، عن ختام فعاليات المرحلة الثانية من حملة "كن بطلًا وحارب الأمراض"، والتي انطلقت بمحافظة بورسعيد، باعتبارها أول محافظات منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، وتناولت التوعية بطرق مبتكرة بسُبل الوقاية من الإصابة بـ "كوفيد 19 وأمراض الجهاز التنفسي".

وأضافت الهيئة: تأتي الحملة في إطار التعاون بين وزارة الصحة والسكان وهيئة الرعاية الصحية وشركة إيني الإيطالية وشركاء مشروعها، في مجال الصحة العامة والرعاية الصحية الأولية.

الحملة استهدف 13500 طفل من طلاب المرحلة الابتدائية بـ 50 مدرسة

وأوضح بيان هيئة الرعاية الصحية أن الحملة استهدفت طلاب المرحلة الابتدائية بـ 50 مدرسة، بمنطقة جنوب بورسعيد، ومنطقة بحر البقر التعليمية، إضافة إلى الأطفال المترددين على مركز طب أسرة الحي الإماراتي، ومركز شباب الحي الإماراتي، من نفس الفئة العمرية، بإجمالي 13500 طفل من طلاب المرحلة الابتدائية، شملتهم الحملة ضمن مرحلتيها الأولى والثانية.

واستكمل البيان: تهدف حملة "كن بطلًا وحارب الأمراض" إلى رفع الوعي بين طلبة المدارس الابتدائية والأطفال في هذه الفئة العمرية عن سبل الوقاية من الأمراض المعدية وعلى رأسها كوفيد 19، وكذلك التوعية باتباع العادات الصحية السليمة لمنع انتشار الجراثيم، وذلك من خلال الاستعانة بشخصيات كارتونية لتوعية الأطفال بأنماط الحياة الصحية السليمة للوقاية من الإصابة من الأمراض بطرق جذابة ومبتكرة.

وأضاف البيان أنه تم الاستعانة خلال الحملة بعدد من الشخصيات الكرتونية المحببة لدى الأطفال، على أن يتم استغلال هذه الشخصيات في أنشطة تفاعلية وفيديوهات تشرح الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية بشكل مبسط للأطفال، فيما تم إعداد كتيبات تلوين بهذه الشخصيات لتشجيع الأطفال على اتباع نمط حياة صحي وسلوكيات سليمة من شأنها تعليم الأطفال سُبل وقايتهم من الأمراض، كما تم تدريب معلمي المدارس على طرق توعية أطفال المدارس بالإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية.  

هذا وتجدر الإشارة، إلى أن حملة "كن بطلًا وحارب الأمراض" استهدفت أيضًا تدريب 150 مقدم خدمة صحية عبر المنصات الإلكترونية، فضلًا عن تدريب 212 معلما، على الأساليب التوعوية للأطفال بالطرق الحديثة والمبتكرة.

تابع مواقعنا