رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

السيسي يوجه بالتوسع في المراكز المعتمدة لتشخيص الأورام في مصر وفق المعايير الدولية

القاهرة 24
أخبار
الثلاثاء 05/يوليو/2022 - 06:03 م

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، مع الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، والدكتور حمدي عبد العظيم أستاذ علاج الأورام بكلية طب القصر العيني.

تاج الدين: مبادرة صحة المرأة ساهمت في تطوير منظومة التشخيص والعلاج

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع شهد متابعة المبادرة الرئاسية، الخاصة بدعم صحة المرأة على مستوى الجمهورية.

وأكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، أن المبادرة ساهمت في تطوير منظومة التشخيص والعلاج من الأورام، خاصةً سرطان الثدي؛ من خلال استخدام الأدوية الحديثة التي أثبتت الأبحاث العلمية قدرتها على العلاج، وخفض معدلات الوفاة، لا سيما في الحالات المبكرة، بالإضافة إلى تحسين البنية الأساسية من أجهزة أشعة تشخيصية ومعامل تحاليل، إلى جانب ميكنة مراكز الأورام التابعة لوزارة الصحة لإنشاء قاعدة بيانات موحدة لجميع حالات أورام الثدي في مصر، فضلًا عن التدريب المستمر لجميع الكوادر الطبية المتخصصة في هذا المجال.

ومن جهته، أوضح الدكتور حمدي عبد العظيم، أن المبادرة نجحت في تحقيق أهدافها الأساسية بشكل كبير على مدار العامين الماضيين، حيث تم الكشف على حوالي 17 مليون سيدة في مراكز الرعاية الأولية، وعمل المسح الإكلينيكي لهن للتشخيص الأولي للأورام، وذلك في إطار أكبر مشروع قومي من نوعه للتشخيص المبكر لسرطان الثدي في الدول النامية على مستوى العالم، مما ساهم في خفض نسبة الحالات المرضية في مصر التي يتم تشخيصها في المراحل المتأخرة للمرض من 60% إلى 30%، ومن ثم تعظيم خدمة الكشف المبكر والتي ساعدت على تحسين نتائج العلاج، أخذًا في الاعتبار أن معدلات الشفاء ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالمرحلة التي يتم فيها تشخيص المرض.

وأضاف المتحدث الرسمي أنه تم كذلك عرض مشروع تطوير مستشفى أورام دار السلام "هرمل" لتصبح مركزًا متطورًا لتشخيص وعلاج أورام الثدي، بالإضافة الى تدريب جميع مقدمي الخدمة الصحية من الكوادر الطبية وتمريض وفنيين على أحدث طرق وأجهزة العلاج والتشخيص.

وقد وجه الرئيس بالتوسع في المراكز المعتمدة لتشخيص الأورام في مصر وفق المعايير الدولية بالأخذ في الاعتبار التوزيع السكاني على مستوى الجمهورية، كما وجه بدعم إنشاء مركز التميز الخاص بصحة المرأة وتشخيص وعلاج الأورام في مستشفى دار السلام "هرمل"، وتوفير المصادر المالية لاستكمال منشآته وتجهيزه بالكامل من قبل صندوق "تحيا مصر"، بحيث يكون هذا المركز بمثابة المرجعية لكافة المراكز والوحدات التشخيصية والعلاجية الأخرى في مصر، وليمثل منارةً طبية لهذا التخصص الهام على مستوى الدولة.