رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

بعد إعلان حالة الطوارئ.. الصحة: رفع مستوى الترصد لمرض جدري القرود بالمنافذ وتوفير كواشف للفحص

المتحدث باسم وزارة
أخبار
المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان الدكتور حسام عبد الغفار
السبت 23/يوليو/2022 - 10:18 م

قال الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن إعلان منظمة الصحة العالمية، اليوم السبت، تفشي فيروس جدري القردة الذي انتشر في دول عديدة من أنحاء العالم حالة طوارئ للصحة العامة محل اهتمام دولي (PHEIC)، هو القرار الذي سيمكن الوكالة من اتخاذ تدابير إضافية لمحاولة كبح انتشار الفيروس. 

الإعلان يمنح منظمة الصحة العالمية القدرة على التوصية بكيفية استجابة الدول

وأوضح الدكتور حسام عبد الغفار، في منشور له، أن هذا الإعلان يمنح منظمة الصحة العالمية القدرة على التوصية بكيفية استجابة الدول، ويمكنها من حشد التنسيق العالمي من أجل استجابة أكثر توحيدا، وقد يتضمن جزءا من هذا الجهد ضمان توزيع أكثر عدالة للقاحات والعلاجات.

وأضاف متحدث الصحة، أن عدد الحالات المؤكدة بلغ حتى الآن إلى أكثر من 16000 حالة في أكثر من 75 دولة في جميع أنحاء أوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية والشرق الأوسط وأجزاء جديدة من إفريقيا وجنوب آسيا وأستراليا.

وتابع: ينتشر فيروس جدري القرود من خلال الاتصال اللصيق، وبشكل رئيسي من خلال التعرض المباشر للطفح الجلدي، أو الملابس الملوثة أو البياضات، أو من خلال رذاذ الجهاز التنفسي للمصاب. 

وأكد حسام عبد الغفار أنه حتى الآن لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات بسبب الفيروس في الولايات المتحدة أو أوروبا، حتى مع ارتفاع عدد الحالات، مشيرا إلى أنه عادة تؤدي عدوى جدري القرود إلى ظهور طفح جلدي مؤلم، وتكوين حويصلات على راحة اليد. 

رفع مستوى الترصد بجميع المنافذ وتوفير كواشف للفحوصات المعملية

وأشار إلى أن الحالات تميزت تاريخيا بطفح جلدي في أجزاء واسعة من الجسم، إلا أن الحالات في الانتشار الحالي شملت في الغالب أشخاصا لديهم عدد قليل من الطفح حول الأعضاء التناسلية أو فتحة الشرج وتركز تفشي المرض بشكل كبير حتى الآن بين الرجال المثليين ومزدوجي الميول الجنسية، وغيرهم من الرجال الذين يمارسون الجنس مع رجال، لكن هذا لا يمنع من احتمال انتشاره بين الأشخاص المصابين بضعف في الجهاز المناعي.

واستكمل أنه لا يزال احتمال انتشار المرض في دول الشرق الأوسط غير مرتفع، ولم يتم رصد أي حالات مؤكدة في مصر حتى اليوم، ورفعت الوزارة مستوى الترصد والاشتباه في جميع المنافذ البرية والبحرية وأماكن الحجر الصحي مع إصدار دليل إرشادي للأطباء في جميع المحافظات لبيان كيفية تشخيص وعلاج أي حالات يثبت اصابتها. 

وأكد توفير الكواشف الخاصة بالفحوصات المعملية والعلاج منذ بداية إعلان منظمة الصحة العالمية عن ظهور حالات مؤكدة في أوروبا بهدف التأكد من الاكتشاف المبكر لأي حالات مؤكدة وسرعة عزلها وعلاجها، ومنع الانتشار الوبائي للمرض داخل مصر.

تابع مواقعنا