رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

حبني ووثق فيا.. أول تعليق للعامل المصري المُكرّم من كفيله السعودي قبل عودته لمصر | خاص

شوقي عباس السمان
محافظات
شوقي عباس السمان
الثلاثاء 26/يوليو/2022 - 12:49 م

قال شوقي عباس السمان، العامل المصري الذي جرى تكريمه من أسرة سعودية بعد قضائه 40 عاما في العمل معهم في أول تعليق له، إنه سافر منذ 40 عاما بصحبة 30 شابا مصريًا للعمل مع تلك العائلة السعودية، إلا أنهم عادوا جميعا عدا هو استمر في العمل معهم كل تلك المدة.


وأضاف السمان في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، أنه عمل مع العائلة السعودية في مجال البناء والحراسة، ثم المساعدة في أعمال المنزل، مشيرًا إلى أن العائلة السعودية كانت تعامله باحترام طوال سنوات عمله، مردفا: عمرهم ما زعلوني وكانوا دايما بيساعدوني.


وأشار إلى أن الكفيل السعودي حبه ووثق به بسبب أمانته، وحفاظه على أمواله، مضيفا: حبني لأني كنت أمين معاه وكان بيستأمني على فلوسه وبيته وشغله.

 

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أمس الاثنين، مقطع فيديو  لمواطن سعودي  وهو يقيم حفلا كبيرا تكريما لأحد العمال المصريين الذي انتهت خدمته وقبل عودته لمصر، وتفاعل كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالوطن العربي مع الفيديو، خاصة وأن رجل الأعمال السعودي قبّل رأس الحاج شوقي أبو عباس، والذي لم يتماسك نفسه من البكاء.

تكريم عامل مصري بالسعودية

وقال الحاج شوقي أبو عباس، والذي عاد إلى مسقط رأسه بـ فرشوط في محافظة قنا، إنه سافر في ريعان شبابه رفقة خاله و40 مصريًا آخرين للعمل بالمملكة العربية السعودية، والتحقوا للعمل بشركة أبو فهد واستمروا معه فترة لكنهم قرروا جميعهم العودة عدا هوا استمر للعمل معه طيلة 40 عاما، قائلا: سافرت مع خالي وأنا شباب مع 40 مصري وكلهم رجعوا وأنا كملت شغل مع أبو فهد.. استمريت في العمل مع أبو فهد من البداية وحتى الآن، واشتغلت معاه لمدة 40 سنة.. اشتغلت مع أبو فهد في كل المجالات التي استثمر فيها وعمل بها.

وأشار إلى أنه بدأ مع أبو فهد حتى توسع في شركته وتوسع في استثماراته، فعمل في كثير من المجالات منها العقارات والتشييد وغيرها، مؤكدا أنه أحبه بسبب أمانته وثقته الكبيرة فيه، كما أنه عندما تعرض لوعكة صحية ودخل على إثرها إلى المستشفى 3 مرات، تكفل أبو فهد بجميع المصاريف، موضحا: محترم هو وأولاده وطول عمره بيساعدني، ودخلت المستشفى 3 مرات تكفلوا بمصاريف العلاج.. لما خرجت من المستشفى أصروا أقعد في غرفة مجاورة لقصرهم، وزوجة أبو فهد وبناته دايما كانوا بيطمنوا عليا.. حبني لأني كنت أمين معاه وكان بيستأمني على فلوسه وبيته وشغله وعمري ما خنت الأمانة.. وثق فيا وحبني لأني أمين وكافحت معاه في كل شغله.