رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

القومي لحقوق الإنسان: نواجه تناولا مغلوطا لواقعة وفاة ديشة بقسم المنتزه.. ونطمئن لتحقيقات النيابة

المجلس القومي لحقوق
سياسة
المجلس القومي لحقوق الإنسان
الخميس 11/أغسطس/2022 - 02:57 م

أصدر المجلس القومي لحقوق الإنسان، بيانًا أكد فيه أن هناك تعمدا للتناول المغلوط لبعض تصريحات وتحركات المجلس، المتعلقة بقضايا السجون ومقار الاحتجاز، وإقحام  هذه التصريحات في سياق تعليقات غير مقبولة على بعض قرارات النيابة العامة ونتائج تحقيقاتها.

وأوضح المجلس أنه يطمئن تماما لنتائج تحقيقات النيابة العامة فيما يُثار عن وقائع وفاة لبعض المحتجزين وآخرها واقعة وفاة المحبوس احتياطيا مصطفى منتصر الشهير بـ ديشة، بقسم ثالث المنتزه على ذمة القضية رقم 12810/2022 جنايات المنتزه إحراز وحيازة مواد مخدرة، والتي انتهى إلى نفي وجود شبهة جنائية، وأعلنت كافة نتائج تحقيقاتها للرأي العام  من خلال بيان مفصل تضمن شهادات 28 محتجزا ومعاينة غرفة الحجز، ونتائج تحليل الصفة التشريحية بمعرفة الطب الشرعي.

وشدد أنه ينفذ خطة طموحة لزيارة السجون، ومتابعة خطة الإحلال التي تنفذها وزارة الداخلية، ويطمئن تماما للجهود التي تبذلها الوزارة في هذا الشأن، ويشيد بالتطور في توفير مقومات احترام وتعزيز حقوق نزلاء مراكز التأهيل، وحتى الآن أجرى المجلس زيارات متعمقة لسبعة مجمعات سجون.

وباشرت النيابة العامة تحقيقاتها في وفاة المحبوس احتياطيًّا مصطفى منتصر حامد، الشهير بديشة، داخل ديوان قسم شرطة ثالث المنتزه على ذمة التحقيق معه في قضية إحراز المخدرات، حيث استمعت لشهادة ثمانية وعشرين محتجزًا برفقته داخل محبسه بالقسم، وعاينت غرفة حجزه، وانتدبت مصلحة الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية على جثمانه.

وقالت النيابة إن كافة الإجراءات انتهت إلى عدم وجود شبهة جنائية في وفاته، وأنها حدثت إثر تدهور حالته الصحية، وما كان يُعانيه من أمراض، وذلك على خلاف ما قاله والدُه في التحقيقات من اتهامه ضباط القسم بمقتله بعدما رأى بجثمان ابنه حال تغسيله إصابات لم يكن رآها من قبل، والتي أكدت مصلحة الطب الشرعي أن لا صلة بينها وبين الوفاة، وأنها جائزة الحدوث من سقوط المتهم أرضًا إثر تدهور حالته المرضية كما أفاد الشهود.

تابع مواقعنا