رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

هجيب البندقية وأقتلكم.. ننشر التحقيقات في قضية مقتل شقيقين بكفر الشيخ | خاص

ضحايا جريمة كفر الشيخ
حوادث
ضحايا جريمة كفر الشيخ
الجمعة 12/أغسطس/2022 - 10:21 ص

لم يتوان الرجل الأربعيني عن قتل اثنين من أبناء شقيقه، بسبب مطالبتهم إياه بحق والدهم في ميراث جدهم، وفور رؤيته إياهم داخل الأرض المتنازع عليها بمنطقة دراو بمحافظة كفر الشيخ، توجه إلى منزله، وأحضر بندقية خرطوش وأطلق عليهم وابلًا من الطلقات، أودت بحياتهما في الحال، في الوقت الذي تعدى نجله على والد المجني عليهما، وضربه بفأس في رأسه ضربة كادت تودي بحياته في الحال.

مقتل شقيقين بـ كفر الشيخ

حصل القاهرة 24 على نص التحقيقات في قضية مقتل شقيقين بكفر الشيخ، حيث استجوبت جهات التحقيق شقيق المجني عليهما، ويدعى  عبد العزیز أحمد.

قال شقيق الضحايا: اللي حصل إن فيه شوية حسابات على الأرض بين أبويا وبين أعمامي، واحنا كنا مأجرین أرض من عمتي عزيزة عبد العزيز الحنفي، وكان المتهم الأول عمي محمد عبد العزیز أحمد أحمد الحنفي هو اللي ماسك الأرض بتاعت عمتي، ولما عقد الإيجار انتهى عمتي قالت إنها عاوزة الأرض، وطبعًا عمي هو اللي كان متدخل في القصة دي، وقال إنه عاوز يستلم الأرض واحنا لينا 6 فدادين ونص عند عمي وحسابات تانية، فاتفقت أنا وإخواتي وأبويا النهاردة الصبح إنهم يروحوا لعمي المزرعة اللي هو قاعد فيها علشان يسلموه الأرض بتاعت عمتي، وناخد الأرض بتاعتنا، أو نقعد في قعدة ونخلص الموضوع.

أضاف شقيق ضحايا كفر الشيخ: وبعدها أنا مشيت وروحت على شغل المحكمة، وإخواتي الاتنين السيد وعبد المجيد وأبويا راحوا لعمي المزرعة علشان يتكلموا معاه، وأنا لقيت أخويا السيد بيتصل بيا وبيقولي انهم اتكلموا مع عمي على موضوع الأرض وهو قالهم انه هيروح يجيب البندقية ويخلص عليهم، فأنا قلتله اقفل وأنا هروح أبلغ رئيس المباحث باللي حصل وهو يتصرف معاه، وبعد شوية كنت بتصل بالسيد تاني لقيت واحد بيرد عليا وبيقولي اخواتك الاتنين انضربوا بالنار وأبوك مضروب بالفأس على دماغه، ساعتها أنا كنت في المحكمة أخدت بعضي وطلعت جري على المزرعة، وأنا في الطريق كلمت النجدة وبلغت بالواقعة.

أردف شقيق المجني عليهم بكفر الشيخ: ولما وصلت لقيت إخواتي الاتنين مرميين على الأرض ومضروبين بالنار، والدم مغرقهم، ومكنش فيهم أي نفس، كانوا خالصين، ولقيت فوارغ خرطوش حواليهم، ولقيت أبويا متعور في دماغه، وشوفت عمي محمد عبد العزيز واقف في نص الأرض وماسك البندقية بتاعته، وابنه أحمد واقف جنيه وماسك الفأس، وحطه على كتفه، ساعتها أنا مارضتش أتكلم معاهم وأخدت إخواتي الاتنين وأبويا على المستشفى، وأنا في الطريق قابلت عربية الإسعاف، وهمّا أخدوا السيد وأبويا في عربية الإسعاف، وأخدت أنا أخويا، وطلعت على مستشفى السلامة، وبعد كده مستشفى السلامة حولتني على المستشفى العام، وبعد كده أنا طلعت على مركز الشرطة وعملت، محضر باللي حصل.

وقضت محكمة جنايات كفر الشيخ، الدائرة الثانية، برئاسة المستشار شريف محمد قورة، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين مدحت عبد الرؤوف شرف، أمير جورجى المطيعي، محمد عبد الشافى محمد، وسكرتارية محمد عبد الوهاب، على المتهم محمد عبد العزيز، 47 عاما، صياد، بالإعدام شنقا، وذلك بعد ورود رأى المفتي حول عقوبة إعدامه لقتله نجلي شقيقه، وفي الدعوى المدنية غرامة قدرها مليون وواحد جنيه، كما قضت بمعاقبة نجله المتهم الثاني في الواقعة ويدعى أحمد محمد  19 عاما، طالب، بالسجن لمدة 3 سنوات، وغرامة 5 آلاف جنيه.

تابع مواقعنا