رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

رئيس حقوق إنسان النواب: لمسنا إرادة المواطنين لتغيير أغلب الحقائب الوزارية

مجلس النواب
سياسة
مجلس النواب
السبت 13/أغسطس/2022 - 10:20 م

قال النائب طارق رضوان، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن التغييرات الوزارية جاءت اهتماما بمطالب واحتياجات المواطنين سواء كانت في القطاعات الخدمية أو المجتمعية بشكل خاص.


أهمية التعديل الوزاري وأسبابه

 

وأضاف  طارق رضوان، خلال تصريحات تلفزيونية، أنه تم التغيير في عدد من الحقائب الوزارية لكي تتواكب مع متطلبات الجمهورية الجديدة؛ خاصة فيما يتعلق بالأمور الاجتماعية والاقتصادية والسياسية من الناحية التي تمس المواطن بشكل مباشر.

  
وحول أسباب التعديل الوزاري أوضح طارق رضوان، أنه حدث هدوء في بعض الحقائب الوزارية تطلب أن يكون هناك تغيير للأشخاص رغم جهودهم السابقة، لضخ دماء جديدة في الوزارات التي تتطلب هذا في الوقت الراهن.

 

وتابع بالقول: العمل خلال الفترة المقبلة يتطلب التغيير الذي تم؛ خاصة في الوزارات التي تمس بشكل مباشر خدمات واحتياجات المواطنين، حيث إننا لمسنا إرادة إلى تغيير في أغلب الحقائب التي شملها التغيير اليوم.

من جانبها، قالت الدكتورة نورهان الشيخ، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن العالم يمر بمرحلة حرجة جدا في هذا التوقيت، وتحديات كبيرة وأزمات تعتصر العالم كله، وبالتالي الوضع الراهن يتطلب تفكيرا ورؤى غير تقليدية للتعامل معها؛ لأنها تحديات غير مسبوقة.

 

وعلقت أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج تلفزيوني، على التعديل الوزاري الجديد وضخ دماء جديدة في الحكومة، قائلة: من الضروري طرح رؤى غير تقليدية في التعامل مع ملفات شديدة الأهمية والخصوصية، وتطوير الأداء والارتقاء بمستوى الخدمات التي يحتاجها المواطن المصري، وكل الوزارات التي شملها التعديل الوزاري تمس المواطن بشكل مباشر، كلها على درجة كبيرة من الأهمية، وعلى احتكاك مباشر بالحياة اليومية للمواطن.

 

ومن جهته، قال الإعلامي أحمد موسى، إن هناك 22 مليون طالب في التعليم العام في مصر، إلى جانب 700 ألف طالب في التعليم العالي، وهذا يجعل عملية التطوير صعبة لعدم إجماع أولياء الأمور عليه، وهناك من يريد إفشال المنظومة.


وأكد موسى، خلال تصريحات تليفزيونية، مساء اليوم السبت، أن تولي المسئولية العامة في مصر حمل ثقيل، وهناك مَن يضحي ويقبل المسئولية وآخر يرفض.

تابع مواقعنا