رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

القبض على الرئيس الأمريكي السابق أو استقالة النائب العام ولا خيار ثالث.. إلى أي طريق تنتهي أزمة وثائق ترامب السرية؟

دونالد ترامب
سياسة
دونالد ترامب
الإثنين 15/أغسطس/2022 - 01:01 م

أصبحت مداهمة منزل دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابق، هي الشغل الشاغل للإعلام الدولي والشارع الأمريكي، حيث إنها هي المرة الأولى التي تداهم فيها الشرطة منزل رئيس سابق للحصول على أوراق ومستندات دون الإقدام على قرارات جذرية بعينها.

يرى سكوت جينينجز المحلل السياسي الأمريكي، أن التحقيقات التي يجريها المكتب الفيدرالي الأمريكي FBI، ستنتهي إما بالقبض على الرئيس الأمريكي السابق أو استقالة النائب العام، مؤكدًا أنه لا يوجد طريق ثالث، حيث إنه لا يمكن أن يتم إقناع الشعب بأنه تم مداهمة منزل رئيس سابق ومرشح مستقبلي محتمل لوجود احتماليات لصفقات مشبوهة وما إلى ذلك ثم لا يتم أخذ أي إجراء.

وقال المحلل السياسي لشبكة CNN: إذا كنت تعتقد أن هناك مستندات سرية، وأنا أفهم تمامًا أنه إذا كان لديك معلومات سرية للغاية، والتي لا نعرف ما هي، بالمناسبة، لكن إذا كان لديك هذه المستندات ولم يكن من المفترض أن تكون خارجًا.

مداهمة منزل ترامب

وفي السياق ذاته، كان المدعي العام الأمريكي ميريك جارلاند، كشف أن عملاء اتحاديين فتشوا منزل الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في فلوريدا للتحقيق فيما إذا كان قد استحوذ بشكل غير قانوني سجلات من البيت الأبيض أثناء مغادرته منصبه.

ونقلت رويترز عن المدعي العام الأمريكي قوله: إنه قد وافق على مذكرة تفتيش منزل الرئيس الأمريكي السابق، مشيرا إلى أن تفتيش منزل دونالد ترامب جاء بقرار قضائي.

تابع مواقعنا