رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

كانوا حضنين بعض.. فتاة فقدت والديها في حريق كنيسة المنيرة تروي التفاصيل

 أسرة فقدت والديها
دين وفتوى
أسرة فقدت والديها في حريق كنيسة المنيرة
الإثنين 15/أغسطس/2022 - 11:00 م

ماما كانت حاسة.. بهذه الكلمات بدأت يارا عادل، 22 عامًا، حديثها لتروي تفاصيل وفاة والديها في حادث حريق كنيسة أبو سيفين بالمنيرة.

أسرة فقدت والديها في حريق كنيسة المنيرة تروي التفاصيل

وقالت يارا عادل لـ القاهرة 24: ذهبوا يوم الأحد صباحًا سويًا إلى القداس وكانت ماما مكلماني قبلها بيوم، وكانت حاسة إن هيحدث شيء وتحدثت لزوجي وقعدت توصيه عليا كتير كأن قلبها كان حاسس.

وتابعت يارا عادل صاحبة الـ22 عاما: والدي تحدث إلي أيضًا وأوصاني بملء تنسيق الثانوي التجاري لشقيقتي قائلا: شوفي لشهد - شقيقة يارا - التنسيق عشان تدخل الجامعة؛ هي جايبة مجموع كويس دي جايبة 90٪.

وأردفت الفتاة في حديثها لـ القاهرة 24 قائلة: ماما قالتلي إنها هتروح عند جدتي وجدي قبل الحادثة بيوم، متابعة: قالتلي محدش ضامن عمره، وذهبت لزيارة جدتي وجدي وقالوا لها خليكي بايته معانا النهاردة وهي ماردتيتش.

وواصلت: والدي كان بقاله كتير مش بيروح الكنيسة ولما راح توفى، والدتي ووالدتي توفوا وهما حضنين بعض لما كانوا في المستشفى.

على جانب آخر، قدّم البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، خالص التعازي للشعب المصري في ضحايا حادث حريق كنيسة أبو سيفين بمنطقة إمبابة في محافظة الجيزة، التي راح ضحيتها 41 شخصًا.

البابا تواضروس الثاني أضاف، خلال مداخلة هاتفية إلى برنامج مساء dmc، الذي تقدمه الإعلامية إنجي القاضي، على dmc: شكرًا على التعزية، ربنا يعزي مصر بحالها، ويعزي أولادنا وبناتنا الضحايا ويشفي وكل المجروحين، موضحًا أنه تلقى مكالمة تعزية من الرئيس عبد الفتاح السيسي، وكانت تعزية طيبة للغاية، فضلًا عن كونها مبكرة.

تابع مواقعنا