رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

أسعار النفط تواصل التراجع.. خام برنت يسجل أقل من 94 دولارًا للبرميل

النفط
اقتصاد
النفط
الثلاثاء 16/أغسطس/2022 - 11:02 ص

واصلت أسعار النفط تراجعها، اليوم الثلاثاء، مع تجدد البيانات حول تباطؤ الاقتصاد في الصين، أكبر مشتري للخام، بالإضافة إلى أن استجابة إيران لمقترح اتفاق نووي قد يرفع صادرات البلاد من النفط، بجانب المخاوف من حدوث ركود عالمي.

أسعار النفط

وهبطت العقود الآجلة لخام برنت القياسي بنحو 1.21 دولار أو 1.3%، إلى 93.89 دولار للبرميل، كما انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.9%، أو 84 سنتًا، لتسجل 88.57 دولار للبرميل، وذلك بعد تراجع المعيارين القياسيين بنحو 3% في تداولات أمس.

وخفض البنك المركزي الصيني، أمس الاثنين، أسعار الفائدة على الإقراض لإنعاش الطلب، حيث تباطأ اقتصاد البلاد بشكل غير متوقع في يوليو، مع تقلص نشاط المصانع والتجزئة بسبب سياسة بكين لمواجهة فيروس كورونا وأزمة العقارات. 

ومن المتوقع أن تنتعش صادرات الصين من منتجات الوقود في أغسطس إلى أعلى مستوى لها في عام، بعدما أصدرت بكين المزيد من الحصص، مما يزيد الضغط على هوامش التكرير التي بدأت بالفعل في التهدئة.

ويتابع السوق المحادثات لإحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، حيث قال محللون إن مزيدًا من النفط قد يدخل السوق إذا قبلت إيران والولايات المتحدة عرضًا من الاتحاد الأوروبي، يرفع العقوبات عن صادرات النفط الإيرانية. 

وأفادت رويترز، نقلًا عن مسئول في الاتحاد الأوروبي، بأن إيران ردت، أمس الاثنين، على مسودة النص النهائية للاتحاد الأوروبي لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام 2015، لكنه لم يقدم تفاصيل عن رد إيران على النص؛ ودعا وزير الخارجية الإيراني الولايات المتحدة إلى إبداء المرونة لحل ثلاث قضايا متبقية.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، في تقرير، إن الإنتاج في أحواض النفط الصخري الرئيسية بالولايات المتحدة سيرتفع إلى 9.049 مليون برميل يوميًا في سبتمبر، وهو أعلى مستوى منذ مارس 2020، مضيفة أن الإنتاج في، برميان، أكبر حوض للنفط الصخري في الولايات المتحدة، سيصل إلى مستوى قياسي بلغ 5.408 مليون برميل يوميًا. 

ويترقب السوق بيانات الصناعة بشأن مخزونات الخام الأمريكية المقرر إعلانها مساء اليوم، وأظهر استطلاع أولي لرويترز، أن مخزونات النفط والبنزين تراجعت على الأرجح الأسبوع الماضي، بينما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير.

تابع مواقعنا