رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

حسين لبيب: 5 ملايين دولار الشرط الجزائي في عقد الونش.. وهذا الثنائي أرهقني

حسين لبيب
رياضة
حسين لبيب
الأربعاء 17/أغسطس/2022 - 12:58 ص

أكد حسين لبيب رئيس نادي  الزمالك الأسبق، أن محمود حمدي الونش مدافع فريق كرة القدم بنادي الزمالك، جدد تعاقده في النادي، بعد جلسة واحدة لم تستغرق سوى 20 دقيقة فقط.

وأضاف لبيب، في تصريحات تليفزيونية: وضعت شرطا جزائيا في عقد الونش بـ5 مليون دولار، واللاعب أبلغني أنه يمتلك عرضا خليجيا، ولكنه يفضل البقاء في الزمالك؛ فأبلغته برفع قيمة عقده من الرقم، إلى رقم آخر، فرحَّب، وتم توقيع العقود.

وعن التجديد لـ زيزو، قال رئيس الزمالك الأسبق، أحمد سيد زيزو عقدنا معه جلسة مشابهة، بعدها بشهر، رفقة والده ووكيله، ولم يحصل والده على أي نسبة من صفقة التمديد، وعقدنا معه 4 جلسات متفرقة في وقت ضيق، وشعرت برغبة زيزو في الاستمرار مع الزمالك؛ لذلك توصلنا إلى اتفاق.

وواصل رئيس نادي الزمالك الأسبق: ووضعنا الشرط الجزائي في عقد زيزو؛ لتأكيد استفادة الزمالك، حال رغبة اللاعب في الرحيل، وصرفت لـ زيزو 15 مليون جنيه، على دفعتين، كمقدم للتعاقد، وكان الأكثر إجهادًا لي في التفاوض بعد أشرف بن شرقي، الذي عقدت معه 8 جلسات للتفاوض.

وأشار حسين لبيب، إلى أن التجديد لكل من زيزو والونش، كان بمثابة علامة فارقة في علاقة اللجنة المؤقتة لإدارة النادي بجماهير الزمالك.

حسين لبيب: استلمت خزينة الزمالك وبها مليون جنيه.. وسددنا 88 مليونا مديونية النادي

أكد حسين لبيب رئيس نادي الزمالك الأسبق، أنه استلم خزينة نادي الزمالك خلال فترة ولايته لرئاسة النادي، وكانت تحتوي على مليون جنيه فقط، مؤكدًا أن اللجنة المؤقتة برئاسته نجحت في تسديد 88 مليون جنيه.

وأضاف لبيب، أن الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، تواصل معي لإبلاغي بوقوع الاختيار على لتولي مهمة رئاسة اللجنة المؤقتة  لنادي الزمالك، خلفًا للجنة اللواء عماد عبد العزيز، الذي قدم دوره على أكمل وجه، وكانت لدي معرفة مسبقة به لأننا نشترك سويًا في أن كمال درويش هو الأب الروحي لنا.

وواصل رئيس الزمالك الأسبق: كان لدينا هدف مشترك مع أعضاء اللجنة التي رأستها، وجاءت أسمائها كالتالي، من الناحية المالية والتسويقية والاستثمارية، محمد الإتربي، هاني برزي، عمرو أدهم، طارق جبريل، هذه المجموعة هي المسؤولة عن الجهة المالية، واستعنا بالدكتور حسين السمري، من داخل النادي لتولي مهمة الأوراق والعقود، بالإضافة إلى بعض المستشارين القانونيين، واستفدنا منهم في أزمة حمدي النقاز، وأكدوا أننا لا يجب علينا الانسياق وراء الاستمرار في القضية، ووجهونا ونصحونا بالحل الودي لأننا لم نكن نتحمل غرامة 900 ألف دولار، وطلعنا حاصلين على 50 ألف دولار من وراء هذه الأزمة.

ونوه رئيس نادي الزمالك الأسبق، بأنني دخلت إلى نادي الزمالك بهدف واحد، وهو تحقيق النجاحات، لم ألتفت لما فعله الآخرون في النادي، ووجدنا في الخزينة مليون جنيه فقط، وكانت هناك مديونات كبيرة على النادي في هذا الوقت، تنقسم بين الديون السيادية من التأمينات والضرائب، ويتم تقسيطها مع الجهات الحكومية، وكانت هناك ديون على النادي لصالح اتحادات معظم الألعاب، تصل إلى 97 مليون جنيه، سددنا منها 88 مليونا، منها 55 مليونا رواتب لاعبي كرة القدم في 6 أشهر فقط، ودفعنا 18 مليون جنيه مديونية اتحادات الألعاب الأخرى.

واختتم لبيب حديثه، سددنا للاتحاد 16 مليون جنيه، وكانت تصل المديونية عند الاتحادات إلى ما يقرب من 90 مليونا، وأخذنا الموضوع كتحدٍّ؛ لانتشال نادي الزمالك من أزماته ومديوناته المالية، والأهم أن أرضي ضميري.

تابع مواقعنا