رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

وزيرة التضامن تبحث سبل تعزيز التعاون المشترك مع وزير التنمية الدولية الكندي

وزيرة التضامن ووزير
أخبار
وزيرة التضامن ووزير التنمية الدولية الكندي
الأربعاء 17/أغسطس/2022 - 02:57 م

استقبلت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، هارجت ساجان، وزير التنمية الدولية الكندي؛ لبحث سبل التعاون الثنائي المُشترك في مختلف المجالات، وذلك بحضور كريستوفر ماكلينان، نائب وزير التنمية الدولية، ولويس موماس، السفير الكندي بالقاهرة، والدكتور عمرو لاشين مستشار الوزيرة للعمل الأهلي، والدكتور عاطف الشبراوي مستشار برنامج فرصة، والمهندسة نيفين عثمان مستشار الوزيرة للطفولة المبكرة وحوكمة العمل الاجتماعي، ومها هلالي مستشار وزيرة التضامن للإعاقة.

وأبدت وزيرة التضامن الاجتماعي تقديرها لجهود السفارة الكندية ووكالة التنمية الكندية، في دعم مجالات التنمية في مصر وفي دعم مشروعات التمكين الاقتصادي بوزارة التضامن الاجتماعي.

واستعرضت القباج خلال اللقاء برامج وأنشطة الوزارة المختلفة بما يشمل برنامج تكافل وكرامة، وأهميته في الاستثمار في البشر، وبرنامج فرصة الذي يسعي لتأهيل الأسر لسوق العمل ومساعدتهم على التشغيل مما يؤدي إلى انتقالهم من مرحلة الاعتماد على الدعم فقط، إلى مرحلة الكسب وتحسين جودة الحياة، بالإضافة إلى موضوعات تخص برامج الوزارة الخاصة بتعزيز حقوق النساء من الحماية من كافة أشكال العنف، وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الدمج في مجالات الحياة المختلفة.

وزيرة التضامن ووزير التنمية الدولية الكندي

تحديات تنفيذ المشروعات متناهية الصغر

وأوضحت وزيرة التضامن، أنه من خلال برنامج فرصة، تعزز وحدات التدريب والتوظيف التي تم استحداثها في 10 محافظات على مستوى الجمهورية، الشراكة مع القطاع الخاص ومع الشركات والمصانع التي تساهم في توفير فرص عمل للراغبين في العمل لدى الغير والذين ليس لديهم القدرة على تنفيذ مشروعات خاصة، مما يتطلب تدريبهم على المهن المطلوبة، كما تم مناقشة فرص وتحديات تنفيذ المشروعات متناهية الصغر في مصر سواء من خلال تمليك الأصول الإنتاجية أو من خلال القروض الميسرة وذات الفوائد أو من خلال الوحدات الإنتاجية الجماعية وسلاسل القيمة.

وامتد النقاش لاستعراض استراتيجية الوزارة في العمل الأهلي في مصر، بداية من قانون تنظيم ممارسة العمل الأهلي الذي راعى جانب الاستقلالية لمنظمات المجتمع المدني وتعزيز قدراتهم وتنظيم عملها من خلال المنظومة الالكترونية التي تم تطويرها لأول مرة في مصر، ومرورا بالمؤشر المصري لمؤسسات العمل الأهلي، وكذلك أكاديمية العمل الأهلي التي يتم العمل عليها حاليًا، وصولا إلى رؤية الوزارة في تطوير العمل الأهلي في مصر.

وفيما يتعلق بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة أكدت القباج أن وزارة التضامن الاجتماعي، تتبنى المنهج الحقوقي في التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة والذي يدعو إلى كفالة حقوقهم المتكاملة ويدعم تمكينهم ودمجهم في المجتمع بشكل يتسم بالعدالة والإنصاف.

ومن جانبه، أثني هارجت ساجان، وزير التنمية الدولية الكندي على جهود وزارة التضامن الاجتماعي بشكل عام وبصفة خاصة في مجالات التعاون الخاصة بالتمكين الاقتصادي، بالإضافة إلى تعزيز المنهج الحقوقي في التعامل مع الفئات الأولى بالرعاية، مؤكدًا أهمية التحرك الذي يحدث في الوقت الحالي فيما يخص حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وفي مجال إفراد المجال العام لمنظمات المجتمع المدني، مشددًا على أن هناك فرصًا كبيرة للتعاون المشترك بين الدولتين في كافة المجالات التي تم مناقشتها، وكذلك إمكانية نقل خبرات مصر لدول أخرى.

تابع مواقعنا