رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

القدر لا يكتفي بالاعتذار.. هشام عز العرب وحسن عبد الله الأبرز لخلافة طارق عامر في البنك المركزي| تقرير تحليلي

هشام عز العرب وحسن
سياسة
هشام عز العرب وحسن عبد الله
الأربعاء 17/أغسطس/2022 - 05:27 م

أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي، قرارا صباح اليوم، بتعيين طارق عامر، مستشارا لرئيس الجمهورية وقبول اعتذاره من منصبه كمحافظ للبنك المركزي، مع توجيه الشكر له على ما بذله من جهد خلال فترة توليه مسئولية البنك المركزي.

ومع خلو المنصب الذي يعادل درجة رئيس وزراء، توالت الترشيحات من القطاع المصرفي وعدد من الشخصيات المسئولة بشأن تولي مسئولية محافظ البنك المركزي، خلفًا لطارق عامر، حيث كانت المفاجأة هي اقتراب اثنين من الشخصيات المصرفية الكبيرة  التي استبعدهما طارق عامر من القطاع المصرفي في ظل رئاسته، بعد تعديل قانون البنك المركزي، وهما حسن عبدالله رئيس الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية ورئيس البنك العربي الأفريقي الدولي السابق، والذي يعد من أبرز تلاميذ الدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزي الأسبق، ويتمتع بخبرة مصرفية تقترب من 30 عاما، فيما جاء الترشيح الثاني من نصيب هشام عز العرب الرئيس التنفيذي السابق للبنك التجاري الدولي، وأحد  وأبرز المصرفيين خلال الـ 10 سنوات الماضية، نظرا للنجاحات التي حققها خلال توليه رئاسة البنك التجاري الدولي واتحاد بنوك مصر، خلافا لآخرين بينهم رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والتي برز اسمها في الفترة الأخيرة.

بينما استبعدت مصادر خاصة لـ القاهرة 24 اختيار الدكتورة هالة السعيد وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية والتي تم التجديد لها منذ أيام، كما استبعدت المصادر اختيار كل من محمد الأتربي رئيس بنك مصر، وهشام عكاشة رئيس البنك الأهلي.

وكأن القدر لم يكتف باعتذار طارق عامر عن منصب محافظ البنك المركزي، ليجعل المرشحين الأقرب لتولي المنصب خلفًا له هم أصحاب خلافات سابقة، هشام عز العرب وحسن عبد الله أصحاب أبرز الأزمات التي اندلعت بين رجال القطاع المصرفي المصري من جانب وطارق عامر من جانب آخر.

هشام عزب العرب

في 2018 أبعد  حسن عبد الله من منصبه في البنك العربي الإفريقي بعد إصرار كبير من طارق عامر بتعيين رئيس جديد له رغم تمسك الجانب الكويتي في البنك  ليثير وقتها أزمة كبيرة في القطاع المصرفي المصري، لاسيما بعد نحو 16 عامًا قضاها عبد الله في منصبه.

خاض طارق عامر وقتها معركة طويلة مع الجانب الكويتي في البنك العربي الإفريقي من أجل حسم معركة الإطاحة بحسن عبد الله من منصبه، حتى أنه عقد جلسة مطولة معهم في العاصمة البريطانية لندن من أجل إقناعهم بقبول قرار إقالة عبد الله من منصبة وقبول تعيين شريف علوي.

هشام عز العرب

في 2020 قرر هشام عز العرب ترك منصبه كرئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك التجاري الدولي، وقرر مجلس إدارة البنك التجاري الدولي تعيين شريف سمير سامي،  كرئيس غير تنفيذي لمجلس إدارة البنك التجاري الدولي – مصر وذلك بعد الحصول علي موافقة البنك المركزي المصري، الأزمة بدأت وقتها بعد قرار البورصة المصرية وقف التداول على سهم البنك التجاري في البورصة ليتدوال بعدها خطاب موجه من البنك المركزي للبنك بتنحية عز العرب بسبب وجود  مخالفات.

عز العرب كتب وقتها على موقع فيسبوك منشورًا أثار تكهنات حول وقوف طارق عامر وراء استبعاده من المنصب حيث كتب أنه حان الوقت لإنهاء رحلته مع البنك التجاري الدولي، قائلا، بالنظر إلى الوضع الحالي مع البنك المركزي المصري، فقد قررت أن الوقت قد حان لإنهاء رحلتي مع البنك التجاري الدولي.. لقد كونت صداقات رائعة على مدار هذه السنوات - وسأعتز بهم كما أفعل".

القطاع المصرفي شهد وقتها الحديث عن وجود دوافع شخصية لدى طارق عامر تسببت في الإطاحة بحسن عبد الله من منصبه ثم الإطاحة بـ هشام عز العرب فيما بعد.

تابع مواقعنا