رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

التعليم العالي: فتح باب التنسيق لحاملي الشهادات العربية والأجنبية 20 أغسطس

الدكتور عادل عبد
أخبار
الدكتور عادل عبد الغفار
الأربعاء 17/أغسطس/2022 - 10:57 م

قال الدكتور عادل عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة التعليم العالي، إن تنسيق المرحلة الثانية للجامعات سيبدأ بحد أدنى 60% للشعبة العالمية و58% للأدبية بإجمالي ما يقرب عن  270 ألف طالب.

وتابع عبد الغفار، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج "على مسئوليتي"، مساء اليوم الأربعاء: "عدد كبير من الكليات والمعاهد ما زال متبقيا لكافة الشعب في المرحلة الثانية"، ناصحا الطلاب بالتعامل مع الرغبة الأخيرة (75) بمنتهى الجدية كالرغبة الأولى تماما.

وأضاف متحدث التعليم العالي، أن تعامل البعض بعشوائية مع الرغبات بعد تسجيل عشرة رغبات، إمكانية التعديل خلال 5 أيام، مع عدم الإفصاح عن الرقم السري، وفي حالة عدم توافر الإمكانية يتوجه إلى أقرب جامعة"، لافتا إلى ضرورة الالتزام بالبعد الجغرافي خلال تسجيل الرغبات.

بدء التنسيق لحاملي الشهادات العربية والأجنبية

وواصل المتحدث باسم التعليم العالي: "تلقينا أسئلة كثيرة من الطلاب اليوم بشأن تقليل الاغتراب، وباب تقليل الاغتراب سيفتح إلكترونيا بعد انتهاء المرحلة الثانية من التنسيق، وبالنسبة لاستفسارات أولياء الأمور من الدول العربية نطمئنهم سيفتح باب التنسيق لحاملي الشهادات العربية والأجنبية يوم 20 أغسطس، ولا داعي للقلق بالنسبة للطلاب اللي لسه شهادتهم متأخرة".

وتابع الدكتور عادل عبد الغفار: أي طالب وزارة التربية والتعليم منحته درجات من التظلم سيحتفظ بحق تماما في التنسيق، فلا داعي للقلق، مشيرا إلى أن نسبة الطلاب الحاصلين على منح تقترب من الأعوام الماضية بعدد يصل إلى 500 طالبًا، لافتًا إلى أن مجموع الطالب ورغبته والتوزيع الجغرافي هم عوامل أساسية بالتنسيق، موضحا أن قبول مطالب تقليل الاغتراب تكون بنسبة 10% للأعلى في المجموع.

وبالنسبة للجامعات الأهلية قال إنه تم الاتفاق اليوم على الحد الأدنى للتخصصات العلمية في الجامعات الأهلية، وهناك 12 جامعة أهلية، إضافة إلى 7 جامعات تكنولوجية أخرى، موضحا أن سيتم تحديد مصروفات الجامعات الأهلية والخاصة للطلاب عبر المواقع الإلكترونية للجامعات، معلقا: "الجامعات الخاصة مش هتاخد فلوس لاختبارات قدرات أو غيره دون قبول الطلاب، يوجد تنافس بين الجامعات الخاصة، ولا يوجد احتكار لأي تخصص علمي واحد على مستوى كافة المناطق الجغرافية، الطالب هو الحكم في هذه المسألة".

تابع مواقعنا