رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

في ذكرى ميلاده.. كيف كانت زكية زكريا ستُنهي حياة إبراهيم نصر

إبراهيم نصر وشخصية
فن
إبراهيم نصر وشخصية زكية زكريا
الخميس 18/أغسطس/2022 - 06:05 ص

تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان القدير إبراهيم نصر، ولعل من أبرز أعماله التي خلدت في أذهان جمهوره ومحبيه هو برنامج المقالب زكية زكريا، وعلى الرغم من كونه برنامج هدفه الأول الضحك، ولكن كان سيؤدي بحياة الفنان.

 

ويكشف لكم القاهرة 24 كيف كان سينهي برنامج زكية زكريا حياة الفنان إبراهيم نصر خلال السطور التالية:-

 

تحدث الفنان إبراهيم نصر، عن إحدى المقالب التي كانت ستكلفه حياته في برنامجه الشهير زكية زكريا، وقال نصر، في حوار له في برنامج الستات مايعرفوش يكدبوا: أنا مش هقول إني جرئ وجدع ومبيهمنيش، ولكني اتعرضت لمواقف صعبة جدًا في تصوير برنامج زكية زكريا، بس أنا بعتمد على الله وبقول ربنا معايا، ولكن ساعات الأمر كان بيوصل إن فريق العمل كله كان بيجري، زي الموقف بتاع الجزار.

 

وروي إبراهيم نصر، تفاصيل المقلب الذي كان سيكلفه حياته، حيث ذهب برفقة رجل إلى أحد الجزارين وهو متنكر في شخصية زكية زكريا، وطلب الرجل الذي برفقته مجموعة من اللحوم وذهب دون دفع ثمنها، وبقى إبراهيم نصر ( في شخصية زكية زكريا)، منتظر الرجل بجوار الجزار كي يأتي بثمن الأغراض: أنا واقف عند الجزار وتمر الساعات ومحدش جه، راح قالي إيه يا ست أنتي، الراجل اللي كان هنا، قولتله ده تقاوي جوزي، قالي ده جوزك معقول، قولتله آه نصيبي، قالي طيب خد اللحمة ومشي، قولتله ما هو خدها وراح يبيعيها.

وأضاف إبراهيم نصر، في هذا المقلب: مر وقت طويل دون عودة الشخص الذي يجسد شخصية زوجها، ليسألها صاحب المحل، وتقول له إن زوجها سيبيع اللحم بسعر أرخص من أجل لعب القمار، ليطلب منها صاحب المحل أخذ ذهبها وبيعه، لتقول له زكية: إن هذا الذهب ليس حقيقي، ليشيط غضب صاحب المحل، وينادي عددًا كبيرًا من الرجال، بلغ نحو 40 شخصًا، ممسكين في أيديهم أسلحة.

 

وتابع: هروب الكاست ليس جُبن ولكن اللحظة قاتلة، 40 فردا وكلهم بأسلحة، وبعدين خبطت وفتح قولتله إحنا بنهزر معاك يا أخي، وخلعت كل وشي وحطيته في إيده، وقولت له أهو علشان تعرف إن إحنا بنمثل، أنا راجل حضرتك واسمي إبراهيم نصر، قالي إيه ده، أطلعوا يا عيال هاتولي كل الناس اللي برا.

واختتم حديثه عن المقلب، مشيدًا بأخلاق الجزار الذي كان يتعامل معه وقت المقلب، قائلًا: طبعًا الناس كلها داخلة خايفة، قال إنتوا هتهربوا مني يعني؟ طب عليا الطلاق بالتلاتة ما حد هيمشي من هنا غير لما ناكل مع بعض لقمة.

 

تابع مواقعنا