رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

فيروس كورونا يزيد من الإصابة بضباب الدماغ والخرف| دراسة

فيروس كورونا
صحة وطب
فيروس كورونا
الخميس 18/أغسطس/2022 - 11:49 م

أظهرت دراسة جديدة، أن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، يزيد من ضباب الدماغ والخرف، وفقًا لشبكة سكاي نيوز البريطانية.

الإصابة بفيروس كورونا يزيد من خطر الخرف

وتوصلت دراسة إلى أن الاضطرابات، مثل الذهان والخرف والنوبات وضباب الدماغ تظل أكثر شيوعًا لما يصل إلى عامين بعد الإصابة بفيروس كورونا، مقارنة بالتهابات الجهاز التنفسي الأخرى.

وتشير دراسة جديدة إلى أن الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا، يواجهون خطرًا أكبر للإصابة بحالات عصبية ونفسية مثل الذهان والخرف وضباب الدماغ بعد عامين من الإصابة، مقارنةً بأولئك الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي الأخرى.

ووجد الباحثون أن البالغين أيضًا يواجهون خطرًا متزايدًا من القلق والاكتئاب، لكن هذا ينحسر في غضون شهرين من مرضهم.

الدراسة أجريت على 1.25 مليون شخص

كما وجدت الدراسة التي أجريت على 1.25 مليون شخص تم تشخيص إصابتهم بفيروس كورونا أن الأطفال أكثر عرضة للإصابة ببعض الحالات، مثل النوبات والاضطرابات الذهنية.

ومع ذلك، فإن احتمالية معظم التشخيصات بعد الإصابة بفيروس كورونا، كانت أقل من البالغين، كما حللت الدراسة بيانات 14 تشخيصًا عصبيًا ونفسيًا تم جمعها من السجلات الصحية الإلكترونية، معظمها من الولايات المتحدة على مدى عامين.

ووجدت أنه عند البالغين، زاد خطر الإصابة بالاكتئاب أو القلق بعد  فيروس كورونا، لكنه عاد إلى نفس المستوى كما هو الحال مع التهابات الجهاز التنفسي الأخرى في غضون شهرين تقريبًا.

وأكد الباحثون أن خطر الإصابة ببعض حالات الصحة العصبية والعقلية الأخرى ظل أعلى بعد الإصابة بفيروس كورونا، مقارنة بالتهابات الجهاز التنفسي الأخرى في نهاية فترة المتابعة التي استمرت عامين.

تابع مواقعنا