رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

ما بتسمعش الكلام.. ماذا قالت والدة الطفلة جودي المتهمة بقتلها في التحقيقات؟

والدة الطفلة جودي
حوادث
والدة الطفلة جودي المتهمة بقتلها
الجمعة 19/أغسطس/2022 - 03:00 م

تعرضت الطفلة جودي البالغة من العمر 4 أعوام، إلى القتل على يد والدتها التي اعتادت التعدي عليها بالضرب، بسبب بكاء المجني عليهم المستمر، وكذا طلبها للأكل في أوقات مختلفة، وذلك بعد أن صفعتها على وجهها؛ أدت إلى اصطدامها بالحائط؛ الأمر الذي أدى لإصابتها بنزيف داخلي، دخلت على إثره في غيبوبة كاملة، حتى وافتها المنية.

 

مقتل الطفلة جودي

مثلت الأم - المتهمة بقتل ابنتها الطفلة جودي بمنطقة دار السلام بالقاهرة، أمام جهات التحقيق، لاستجوابها في تهمة القتل، حيث قالت: اسمي زینب.م، وعندي 29 سنة، وأعمل ربة منزل، وجاءت أقوالها أمام جهات التحقيق كالآتي:

س: ما هو عمر الطفلة جودي ياسر شعراوي؟

ج: عمرها أربع سنين.

س: أين يوجد والدها تحديدا؟

ج: أبوها في البلد بالمنوفية.

س: هل نما إلى علمه ما حدث لنجلته؟

ج: لا.

س: متى انتهت العلاقة الزوجية فيما بينك وبين والد الطفلة المجني عليها؟

ج: من حوالي فتره معرفش من امتی.

س: هل رُزقتي بثمة أطفال من تلك الزيجة ؟

ج: أیوه أنا رزقت بجودي بس.

س: هل رزقتي بثمة أطفال من زوجك سامح ؟

ج: لا.

س: هل حاول والد الطفلة التواصل معكي للاطمئنان على نجلته ؟

ج: هو ميعرفش حاجه عني ولا مكاني فين.

س: ما هي الطرق التي تتبعيها في حالة عدم استجابة الأطفال لطلباتك؟

ج: أنا بقعد أزعق فيهم بس وأضربهم ضربًا خفيفًا.

س: كم مرة قمتي بالتعدي على نجلتك جودي ياسر شعراوي؟

ج: لما بتعمل حاجه غلط دايما بمسك ايدها، وبضربها عليها أو بضربها بالقلم على وشها.

س: ما سبب اختيارك لتلك الطريقة تحديدا في تهذيب سلوك نجلتك جودي؟

ج: علشان هي مش بتسمع الكلام.

س: هل كانت تعاني نجلتك جودي من ثمة أعراض مرضية أو نفسية في تاريخ سابق للواقعة؟

ج: لا هي كانت كويسة.

س: ما هي الطريقة التي كان يعامل بها المدعو سامح حمدي طفلتك وأبنائه؟

ج: كان بيعاملهم زي ولاده.

س: هل جودي التحقت بأي عام دراسي ؟

ج: لا.

س: هل تتعاطى جودي ثمة أدویة أو عقاقير؟

ج: أیوه هي بتاخد مرهم لكتفها اللي مخلوع.

س: هل التعدي الذي قمتي به تجاه نجلتك أحدث إصابات في أي من المرات ؟

ج: لا هي مرتين بس؛ أول مرة كانت من حوالي أسبوعين وودانها وِرمت فيها علشان الشبشب جيه عليه، والمرة التانية كانت امبارح لما ضربتها بالقلم، واتخبطت في الحيطة وأغمى عليها.

وقررت جهات التحقيق بالقاهرة، بعد سماع اعترافات الأم زينب المتهمة بقتل ابنتها، بإحالة القضية إلى محكمة جنايات التجمع الخامس، والتي قررت تأجيل محاكمتها لجلسة 11 سبتمبر المقبل، لسداد رسوم الدعوى المدنية والمرافعة.

تابع مواقعنا